أنواع المعرفة عند إسبينوزا
قديم 12-10-2015, 08:28 PM   #1
alg17
 
الصورة الرمزية صديق القمر
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 1,938
افتراضي أنواع المعرفة عند إسبينوزا

انواع المعرفة عند الفيلسوف سبينوزا

يقال إن عددقليلاً من فلاسفة العصر الحديث هم الذين قاموا بأداء أعمالهم بدقة بالغة و نظام لا يحيد ، و لأن إسبينوزا قد عاش حياةمنعزلة منبوذاً من أقاربه و أصدقاء شبابه كان عليه أن يشعر باليأس ، إلا أن الأمورسارت عكس ذلك تماماً.
إنفلسفة إسبينوزا إنما تنبع من الظروف التي عانها هذا المفكر في حياته القاسية بينالطرد و الإبعاد ودوام الإرتحال والمرض، وكان يمكن أن تؤدي هذه الظروف اليأس منالمستقبل، و لكن هذه المعاناة القاسية التي واجهته كانت حافزاً إلى الاهتمام الشديدلمتابعة أبحاثه الفلسفية مستهدفاً من هذه الأبحاث الكشف عن حقيقة الخير الأبديالدائم التي ترتاح إليه النفس ويصل بالمرء إلى الاستقلال بشخصه عن ظروف الحياةالخارجية[1].

Advertisement

و قد قال في ذلك إسبينوزا في ذلك:<< وهكذا فقد شعرت أنني أعيش في حالة خطيرة فأجبرت نفسي على أن أبحث بكل قوتي عن علاج لداءالخطر هذا ، وعلى الرغم من أن هذا العلاج قد يكون غير مؤكداً ، ولكنني كرجل مريض قررت أن أكافح هذا المرض الخطير،لأنني رأيت أن الموت آتٍ لا ريب فيه ، فكان لا بد من توافر العلاج ، وهذا العلاجإنما يكمن في الأمل في الحياة>>.[2]
لقد كان إسبينوزا متابعاً للحركةالمنهجية في العلم و الفلسفة ، و التي بدأت مع "فرانسيس بيكون" ثم "ديكارت"و لهذا إهتم برسم طريق العقل و المنهج قبل أن يتجه إلى وضع مذهبه حيث يقول:<< قبل كل شيءيجب التفكير في وسيلة علاج العقل وتطهيره ، لكي يجيد معرفة الأشياء >> ، و نجده في هذه العبارة مترسماً طريقة ديكارتومنهجه ، ففي نظره أن الأفكار الجلية الواضحة هي قوام الحقيقة ، أما الأفكارالغامضة فهي غير مطابقة كاذبة ، و يتمالإستدلال عنده بواسطة سلسلة من القضايا بإستخدام الحدس الذي يوصلنا إلى أعلىمراتب اليقين ، و يختلف إسبينوزا عن ديكارت إذ أنه لا يرى أن الله هو مجرد سند لحقيقة الأفكار الجلية والواضحة ، بمعنى أنه الضامن لصحتها ، و أن معرفة وجود النفس أو الله ليست معرفةمباشرة بل يرى أن معرفة الله هي أكثر المعارف التي نحصل عليها يقيناً ، و أن معرفتنابالموضوعات الأخرى إذا كانت ممكنة فإنهايجب أن تشتق من معرفتنا بالله أو على الأقل ينبغي أن يكون لها إستمداد من معرفتنابالله [3] .
و نجدأن إسبينوزا يميز بين ثلاث أنواع منالمعرفة وهي الظن أو المعرفة السماعية و المعرفة العقلية الإستدلالية و المعرفةالحدسية.
أ)- المعرفة الظنية: تتمثل في الإدراكات الحسية التي تـقابلها في التجربة ، وهي تفتقر إلى الدقة العلمية لأنهاجزئية و غامضة ، ترد إليها عن طريق السمع و التقليد و ذكريات التجارب الماضية التيلا نتدخل في فهمها و تصنيفها و بالتالي تكون معرفة غير دقيقة ، فهي تثير الشك في النفوسدائماً.
ب)- المعرفة العقلية: وهي المعرفة الممكنة و الصادقة، إذ أن جميع الناس يتفقون علىصحة المعرفة العقلية كما أننا نستطيع البرهنة عليها.
ج)- المعرفة الحدسية: و التي تنتقل فيها من أفكار مطابقة عن ماهية ، مطابقةلصفات معينة لبعض صفات الله ، وهذا التعريف له مدلول إصطلاحي حيث إذا تقدمنا فيمعرفة الأشياء بعمق فسنفهم حقيقتها و إذا أدركنا حقيقة الأشياء فسوف نرى أنها جزءمن العقل اللامتناهي لله فتصبح واضحة و صادقة بالضرورة و في مستوى صدق أفكارنا عن الله[4].
محمدمسيكة

[1]محمد علي أبو ريان ،تاريخ الفكر الفلسفي، الفلسفة الحديثة ، ج4 ، مرجع سابق، 1996، ص: 100.

[2]Wright William Kelley, A History of Modern philosophy، نقلا ًعن كتاب : الفلسفةالحديثة من ديكارت إلى هيوم ، إبراهيممصطفى إبراهيم ، مرجع سابق ، ص: 193.

[3] محمد على أبو ريان، تاريخ الفكر الفلسفي، الفلسفة الحديثة، ج4 ، مرجع سابق، ص:102.

[4]بوشان فوزية ، زاوي رزيقة ،الحرية السياسية عند باروخ إسبينوزا ، مذكرة ماستر ، إشراف الأستاذ:زبير أحمد ، جامعة زيان عاشور بالجلفة ، تاريخ المناقشة : جوان 2014، ص:13.


التوقيع
ليس بإنسان ولا عالم من لايعي التاريخ في صدره
ومن درى أخبار من قبله أضاف أعمارا إلى عمره

صديق القمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2015, 08:29 PM   #2
alg17
 
الصورة الرمزية صديق القمر
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 1,938
افتراضي رد: أنواع المعرفة عند إسبينوزا

فلسفة سبينوزا


قدم بعضهم سبينوزا على انه مادي النزعة ، وناقدعقلاني للأخلاق القائمة وعرضه آخرون على انه متصوف يؤمن بوحدة الوجود متأثراًبالفلسفة اليهودية القديمة[1]،إن جميع التناقضات الممتنعة البادية في تفكير سبينوزا إنما هي تعبيرات كثيرة عنتناقض واحد : فاسبينوزا مادي ومثالي ومؤمن بوحدة الوجود وبما فوق الطبيعة ( Naturalist and supernaturalist )في آنواحدو سبب هذا الاتجاه المزدوج لديه لا يعدو أن يكون ذلك الطابع الموزع لذهنه،الذي كانت تجذبه النظرة التي ورثها من مجموعة كبيرة من الأسلاف اليونانيينوالرومان واليهود والمسحيين وتجذبه في الآن نفسه وبقوة متساوية،ويشبه سلفان فلسفةسبينوزا بقوله ( من الممكن تشبيه فلسفة سبينوزا بشكل و أرضية، على طريقة الجشطلت،مؤلفاً مكعبات بيضاء ثم سوداء متراصة كللون فيها إلى جوار الأخر،بحيث يبدو تارة أن إحدى مجموعتي المكعبات هي البارزة وانالأخرى هي الأرضية أو القاعدة،ثم ينقلب الشكل فجأة إلى عكس ذلك هذه هي الحال فيسبينوزا )[2]وقد ارجع بعض الشراح فلسفة سبينوزا إلى ديكارت ، ورأوا أن موقع سبينوزا في عالمالفكر هو موقع فيلسوف ينتمي إلى المدرسة الديكارتية وإلى الفترة الديكارتية فيتاريخ الفلسفة وهذا الرأي يرجع على الأرجحإلى هيغل الذي قال في مستهل بحث له عنسبينوزا إنه ( قد سار بالمبدأ الديكارتي حتى آخر نتائجه المنطقية )[3]،غيرأنه كان ناقد أيضاً لفلسفة ديكارت في كتابه (مبادئ فلسفة ديكارت) الذي نشره سنة1663م.فقد خالف ديكارت في مبدأ الانطلاق فإذا كان ديكارت يبدأ من الفكر، فإنسبينوزا يبدأ من "الله"ثم تنزل فلسفته إلى سائر المخلوقات،ويوظف سبينوزاأيضاً الطريقة الهندسية (More Geomtrico ) في عرض أفكاره،إذ يبدأبالتعريف،ثم يذكر النظرية ثم يتلو بالبرهان عليها،ويستعمل التعبيرات المستخدمة فيعلم الهندسة والرياضيات لعرض مذهبه[4].

إن فلسفة سبينوزا إنما تنبع من الظروف التي عانها هذاالمفكر في حياته القاسية بين الطرد و الإبعاد ودوام الارتحال والمرض، وكان يمكن أنتؤدي هذه الظروف اليأس من المستقبل، ولكن هذه المعاناة القاسية التي واجهته كانتحافزا إلى الاهتمام الشديد لمتابعة أبحاثه الفلسفية مستهدفاً من هذه الأبحاث الكشفعن حقيقة الخير الأبدي الدائم التي ترتاح إليه النفس ويصل بالمرء إلى الاستقلالبشخصه عن ظروف الحياة الخارجية[5].

[1]ستيوارت هامبشر ، عصر العقل،فلاسفة القرن السابععشر، تر : ناظم طحان ،دار الحوار للنشر والتوزيع ، ط2 ، اللاذقية ،1986 ،ص: 114.

[2]فؤاد زكريا ،إسبينوزا، مرجع سابق ، ص ص : 67،68.

[3]المرجع نفسه ، ص : 283.

[4]بدران بن الحسن ، مجلة حوليات التراث ، وحدةالوجود بين ابن عربي واسبينوزا ، العدد 10 ،جامعة مستغانم ، الجزائر ،2010،ص :54.

[5]محمد علي أبو ريان،تاريخ الفكر الفلسفي، الفلسفةالحديثة،ج4،دار المعرفة الجامعية، (ب ط)، الإسكندرية،1996، ص: 100.




التوقيع
ليس بإنسان ولا عالم من لايعي التاريخ في صدره
ومن درى أخبار من قبله أضاف أعمارا إلى عمره

صديق القمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أنواع, المعرفة, سبينوزا, عند, إسبينوزا

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المذهب الأحادي عند إسبينوزا صديق القمر فلسفة 1 12-10-2015 09:19 PM
أنواع ـآلصـائمين بالصووور .. mouna الشريعة والحياة 4 22-07-2012 06:36 PM
أنواع الحب وسيم قسم الحوار العام 7 27-10-2011 02:23 PM
أنواع من الخيانة .. RIMA قسم الحوار العام 23 03-03-2011 06:24 PM
السياسة الإقتصادية الملائمة لإدماج الجزائر في إقتصاد المعرفة MANOULA تحميل بحوث ومذكرات جاهزة 0 07-09-2010 03:35 PM

sitemap

الموقع يخضع لسياسة ادسنس لقراءة الشروط بالعربية انقر هنا أو بالانجليزية Google Adsense Privacy Policy   

 abuse@alg17.com


الساعة الآن 08:02 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.11 Alpha 3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
adv helm by : llssll
المواضيع المنشورة في المنتدى تعبر عن رأي اصحابها وجميع المواضيع التي تخالف سياسة الموقع يتم حذفها

Search Engine Friendly URLs by vBSEO

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138