جريدة البصائر (جمعية العلماء المسلمين الجزائريين)
قديم 04-10-2015, 05:30 PM   #1
alg17
 
الصورة الرمزية صديق القمر
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 1,938
افتراضي جريدة البصائر (جمعية العلماء المسلمين الجزائريين)

جريدة البصائر
هي الصحيفة الرابعة التي أصدرتها جمعيةالعلماء المسلمين ، وهي من أبرز الصحف الجزائرية شهرة وانتشارا ، صدرت في 27ديسمبر 1935م وهي جريدة ظلت تصدر بانتظام إلى عام 1939م وسميت بالبصائر تناصاً معقوله تعالى : (( قد جاءكم بصائر من ربكم فمن أبصر فلنفسه ومن عمي فعليها وما أناعليكم بحفيظ ))*
كانت تصدر هذه الصحيفة في قسنطينة يومالجمعة من كل أسبوع ، ورئيس تحريرها "مبارك محمد الميلي "وفيالجزائر العاصمة كان رئيس تحريرها الطيب العقبي (1890- 1960م ) وبعدها تم إعادتها إلى الشيخ مبارك محمدالميلي حيث صدر منها 180 عدد منذ صدورها حتى تاريخ 25 أوت 1939م[1].

Advertisement

نشرت هذه الجريدة مقالا تحت عنوان"الأستاذ:الثعالبي يعود إلى وطنه "وجاء فيه ما يلي: رجع الأستاذ " عبد العزيزالثعالبي " الزعيم التونسي الجليل إلى وطنه تونس، رجع بسرور واغتباط مرفوعالرأس، موفور الكرامة محترم الجانب، واسع الشهرة ، حسن السمعة طيب الذكر في الشرقوفي الغرب بعد غياب دام خمسة عشر سنة قضاها معذب القلب شوقاً إلى أهله وولده ووطنه، تعبان الفكر والجسم لما يقومبه من خدمة الإسلام والمسلمين حتى جاءت ساعة الفرج في عهد هذه الحكومة الحاضرة،حكومة الواجهة الشعبية التي عرفت أن للمسلم حقه في الحياة، وفي محبته لوطنهوالدفاع عن مصلحة أبناء ملته وجنسه فأذنت للشيخ الوقور بالرجوع إلى بلاده رغم كلالعراقيل التي تصبها في طريق عودته أعداء الإنسانية ، بل أعداء أنفسهم من الذينيريدون أن تكون الحياة وقفا عليهم وخاصة بهم فقط.
فرجع الأستاذ هذه الرجعة الحميدة وله هذه المكانة السامية والمرتبة العالية فينفوس المسلمين عموما وأبناء تونس خصوصا فقد استقبلت جمعية العلماء الجزائريين عودةالثعالبي من المنفى.
و كانت صلة الثعالبي بالحركة الإصلاحية الجزائرية صلة قوية ووطيدة وذلك عندمازار الجزائر سنة 1903 م ، اشتدت هذه العلاقة أكثر فكانت له مقامة مرموقة في نفوسالجزائريين والإصلاحيين أمثال ابن باديس وإبراهيم أطفيش والمدني توفيق وغيرهم،ووصفه الشيخ عبد الحميد بن باديس فقال : " عبد العزيز الثعالبي هكذا أذكرهدون لقب أو صفة ، فإن الاسم لم يبقى علما على مشخصة تحتاج إلى صفاتها وألقابها بلصار في أذهان الناس علما على الرجولة والبطولة والزعامة وعلى التفكير والعملوالتضحية وعلى الإسلام والشروق والعروبة وعلى وحدة إفريقية فإذا قلت عبد العزيزالثعالبي فقد قلت هذا كله ... "

1- جريدة البصائر ، ع 75 ، 7 جمادى الأولى 1356 هـ / 16 جويلية 1937 ، ص 198 .
حضي الأستاذ عبد العزيز الثعالبي باهتمام الصحافة العربية الجزائرية فتابعتأخباره و ناصرت مواقفه و تضامنت معه في محنه و أعادت حتى نشر مقالاته الصادرة في تونسو المشرق العربي .
كما نشرت العديد من الصحف الجزائرية خطاباته إلى الشعب التونسي ،و تحاليلهلأوضاع العالم العربي و الإسلامي المتخلفة و تصوراته من أجل تحقيق الوحدة العربيةو نقده للمدنية الغربية في صورتها الإستعمارية .
و هناك عدة برقيات تهنئة على عودته إلى تونس بعد خمسة عشر سنة ،حيث رأت جمعيةالعلماء المسلمين الجزائريين أنه من واجبها إرسال رسالة تعبر من خلالها عن وقوفهاالدائم إلى جانب الشعب التونسي و محافظتها على الصلات القائمة بينها و بين الشيخعبد العزيز الثعالبي و تهنئته على العودةإلى أرض الوطن لمواصلة رسالته .

و قد جاء في هذه البرقية« فنحن باسم جمعية العلماء المسلمين و بإسم الجزائركلها نتقدم إليك بأجمل عبارات الترحيب لعودتك إلى وطننا ( الشمال الإفريقي ) ،ونهنئك بل نهنئ أنفسنا و الشعب التونسي الشقيق بمقدمة السعيد و أوبته الحميدة» .
و أرسلت برقية ثانية جاء فيها « إن جمعية العلماء المسلمين تحييكم بسروربمناسبة رجوع زعيمكم من المنفى ، و نشارك مشاركة تامة الإخواة التونسيين فيابتهاجهم بعودة المحبوب المحترم الذي أصبح مثال الإخلاص و التضحية ».¹


ـــــــــــــــــــــــــ
1- جريدة البصائر عبد العزيز الثعالبي يعود إلى وطنه ع،75. 16جويلية1937، ص 199.


عرفت الصحافة الجزائرية حرصا شديدا على تتبع أخبار عبدالعزيز الثعالبي و رصدنشاطاته و نقل تصريحاته للصحافة التونسية و العربية، خاصة فيما يتعلق بالقضيةالتونسية و في هذا الصدد نشرت جريدة البصائر في عددها الخامس و ثمانون مقال للشيخعبد العزيز الثعالبي الذي كان تحت عنوان " رأي الأستاذ الثعالبي في القضيةالتونسية " و جاء في هذا المقال ما يلي : <<إن القضية التونسية جزء لايتجزء عن القضية العامة العربية الكبرى ، ونجاحها يتوقف على تحقيق نجاح تلك القضية، و هي في الواقع مرتبطة بمشكلات السياسة العالمية الفاتحة عن ( الانبرياليم )التي قامت به دول أوربا منذ فجر القرن التاسع عشر أي منذ بدأت تتطلع إلى الاستعمارو الانتشار في الشرق العتيد ، و لم تكن أمامها عقبة تحول دون تحقيق هذه الرغبة غيرالأمة العربية الجاثمة على الضفة الشرقية من البحر المتوسط من ناحية ، وعلىالبحرين الأحمر و الهندي من الناحية الثانية وهي سيدة الموقف و القابضة على خطوط المواصلات العالمية ، و من يملك تلكالأقطار الشاسعة و يتصرف في مقدراتها تكون بيده مقاليد السيادة العالمية بلا خلاف.
لذلك عمدت الدولتان الكبيرتان إنكلترا و فرنسا إلى تقسيمها لمناطق نفوذ جعلتكل دولة تقبض على البلاد الداخلة في حوزتها بيد من حديد و فرض سيادتها عليها، ووضع المراقبة العنيفة لمنع نموها و تقدمها إن لم نقل لامتصاصها و تذويبها .¹




ـــــــــــــــــــــــــ
1- جريدة البصائر .رأي الأستاذ الثعالبي في القضية التونسية ، ع85 . 5( جمادىالثانية 1356هـ / 13أوت 1937م).ص 224 .

وقد كانت الأمة العربية خلال هذه الفترة غافلة لما كان يدبر لها في الخفاءجاهلة عما يحاك لها ، فكان الثعالبي يدرس ويعمل من أجل كشف مخططات العدو الفرنسيلأن الثعالبي مازالت صورة أمه التي رئها تبكي وهو في صغره راسخة في ذهنه وحملالحقد والكراهية للعدو الفرنسي بالرغم من كل الضغوطات التي تعرض لها ، إلا أنالاستعمار الاوروبي كان يسعى للسيطرة على العرب وطمس الشخصيات ، حتى طوقت هذهبأغلال الاستعباد وفقدت سيادتها في الداخل والخارج بمعاهدات آثمة مداها الكيد ولمحتهاالغفلة و الغاية منها القضاء على الروح العربية وإفناء ذاتيتها .
وفات عن بال كهنة السياسة الاستعمارية أن الأمة العربية تضعف وتذبل لكنها لاتموت ولن تصبر طويلا على احتمال ضيم ألاستعمار وإذا احتملت الضيم فإنها لا تصبرعليه طويلا حتى إذا رأت أن مرضها قد أزمن وأن علقها منهكة تبادرت إلى مقاومة الداءوتراجعت إلى سيرتها الأولى تنفض عنها غبار الكلل .
ان ما حدث بعد الحرب العظمى فقد طغىالاستعمار على كل شيء وشعرت الأقطار العربية التي كانت تشارك مع الأتراك اشتراكاكليا في تدبير شؤون الإمبراطورية العثمانية بالخطر الداهم وحرج موقفها فشطت منعقال وقامت تكافح عن استقلالها كفاحا شديدا ، نبه أساطيل ساسة الانكليز على تقديرالمواقف فتنازلوا ومكنوا العراق من استقلاله بعد ان افلتوا الحجازونجد واليمن من أيديهم عقب الحرب 1 .




ــــــــــــــــــــــــــ
1- جريدة البصائر ،راي الاستاذ الثعالبي في القضيةالتونسية،ع85.

ثم أنشئوا إلى إنصاف مصر من أنفسهم مع أنهم كانوا يعدونها وريدا للإمبراطوريةالانكليزية وأرادوا أن يوحولوا مجرها إلى فلسطين، لكن يقظة الأمة العربية رفضتفصلها عن الوحدة القومية وهي جزء لا يتجزأ من بلادهم . وكان هذا الانقلاب اللامعفي سياسة الإمبراطورية الانجليزية في الشرق العربي باعثا في تونس 1 .
ساهمت الصحافة الجزائرية في تتبع أخبار تونس وزعمائها ونشرت مقالاتالثعالبي في القديم والحديث فقد نشرت جريدة البصائر الحديثة في عدد 731 و 732بتاريخ 24 ، 30 نوفمبر 2014 مقال للدكتور مولود عويمر عن عبد العزيز الثعالبي كانتحت عنوان *سورة الأنعام، الآية: 104.

[1] محمد ناصر، الصحف العربية، ص 212.
التوقيع
ليس بإنسان ولا عالم من لايعي التاريخ في صدره
ومن درى أخبار من قبله أضاف أعمارا إلى عمره

صديق القمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المسلمين, البصائر, الجزائريين, العلماء, جمعية, جريدة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خارطة العالم عند الجزائريين youcef youcef استراحة المنتدى 3 31-03-2012 09:41 PM
جمعية العلماء المسلمين الجزائريين ودورها في الحركة الوطنية الجزائرية مسيكة محمد علوم انسانية 0 10-09-2011 05:15 PM
ارب احفظ جميع امهات المسلمين...امين ..اتمنى الكل يدش اذا يحب امهأن تحب غيرك فهو دليل عبدالمالك جمال الشريعة والحياة 3 24-08-2011 06:41 PM
حلول مسابقة جريدة الخبر صديق القمر الشريعة والحياة 1 19-08-2011 01:27 AM

sitemap

الموقع يخضع لسياسة ادسنس لقراءة الشروط بالعربية انقر هنا أو بالانجليزية Google Adsense Privacy Policy   

 abuse@alg17.com


الساعة الآن 04:52 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.11 Alpha 3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
adv helm by : llssll
المواضيع المنشورة في المنتدى تعبر عن رأي اصحابها وجميع المواضيع التي تخالف سياسة الموقع يتم حذفها

Search Engine Friendly URLs by vBSEO

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138