رحلات عبد العزيز الثعالبي
قديم 04-10-2015, 11:39 AM   #1
alg17
 
الصورة الرمزية صديق القمر
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 1,938
افتراضي رحلات عبد العزيز الثعالبي

ا/الثعالبي في مصر: هبط الزعيم التعالبي مصر سنة 1897م للأتصال برجالها واقطابها، ومن الرجال الذين سامرهم وصادقهم، علي عبد الرزاق صاحبكتاب "الاسلام واصول الحكم "، واخوه مصطفى عبد الرزاق، ولطفي جمعة، وطه حسينومحمد علي طاهر المناضل الفلسطيني وبعض مدرسي جامع الازهر[1].

بقي الثعالبي في القاهرةملازما للدروس التي تلقىها بالازهر الشريف
وكانتاقامته الاولى بمصر، العامل الاساسي لتنمية طموحاته الاصلاحية، وتطوير فكره السياسي،وتلاقح افكاره بافكار رواد الاصلاح بمصر خاصة الذين قصدوا القاهرة من مختلف البلدانلتكوين الاتجاه الاصلاحي الشامل.
توطدت علاقات الثعالبي في مصر بعدد وافر من العلماءوالادباء خاصة منهم المصريون، امثال احمد زكي باشاو، احمد تيمور،ومحمد فريد، والسوريينمثل محمد رشيد رضا صاحب جريدة ((المنار)) ومحمد عبده، فكانوا يجعلونه ويعتزون بمعرفتهوارتباطهم بصداقته،يرونه مثلما كتب اليه الزهراوي في رسالة اليه.((اعتبرك شهما فاضلاكبيرا،اخاطبك الان وإنما اخاطب فاضلا شامخا، وعلما زاخرا وهديا زاهرا وكمالا باهرا))[2].
لذلكعندما عاد الثعالبي الى تونس سنة 1902 م، عاد لتجديد الرؤى الفكرية، كماعاد غريب الشكلو النزعة و المنطق و القلم، يدعو الى التطور و الحرية وفهم اسرار الدين و الوجود، ويعرببمقالات الحكماء و الطبيعين [3]وتزعماثر عودته من القاهرة فريقا من الاصحاب والرواد الزموه كضلة قصار بينهم المعلم الكبير[4].
عزم الثعالبي على مغادرة القاهرة يوم 26 جوان1937م والرجوع الى تونس اقام له ادباء مصر و رجالاتها سلسلة من الحفلات والمآدب، القيتفيها الخطب و الاشعار، اذ نظمت له خمس حفلات وعشر مآدب، خطب فيها عشرات الاساتذة والادباء و المحامين من كبار رجال مصر، واعده محمد لطفي جمعه، ثالث ثلاثة وضعوا اسسالنهضة وهم الافغاني والكوكبي والثعالبي، وكانالثعالبي يخطب في هذه الحفلات خطبا مؤثرة[5]، ومنبينها هذه الصورة الجميلة لم تزل تتكامل في نفسي وانا اليوم اودعكم و في الحقيقة انيمودعكم قلبي وروحي وامالي، اودع البلاد التي تكاملت فيها تجاربي و ثقافتي بفضل علمائهاو ادباءها و مفكريها فانا اليوم احمل لمصر كل جميل واذهب الى بلادي حاملا شعوركم وقلوبكم واخلاصكم وكل ما تصبوه الى ان تقدموه لاختكم الصغيرة تونس من تمنيات[6] .
ترك الزعيم عبد العزيز الثعالبي، بسمة جميلة فيمصر وفي البلادان العربية التي زارها بقدمه اوبعث فيها افكاره عن طريق الصحف والمجلات،فحسن نيته ومعاملاته هي التي دعت البلادان للتكلم عنه ،لكن مهما تكلمت عنه هذه البلادانوعبرت عنه ،فانه قليل في حقه فالثعالبي ان صح القول هو خامة من اهل العلم والمعرفة.
ب/الثعالبي اسطنبول :
بعد ان صودرت جريدة " سبيل الرشاد " سنة 1896 م قررعبد العزيزالثعالبي مغادرة تونس، وتوجه ليلا على القدمين نحو طرابلس، اذ لم تكن فرنسا لتعطيهرخصة للسفر، فارتحل اليها مختفيا عبر جزيرة جربة، ثم غادر طرابلس وتوجه الى بنغازي حيث بقي شهرين ومنها هاجر الىجزيرة كريت ومنها الى اليونان حيث زار اثينا ومدنا اخرى .
افادنا الثعالبي في ترجماته الذاتية، انه اقامبالأستانة سنة كاملة اطلع خلالها على الشؤون العامة والتقى فيها بعظماء المسلمين، كمايقول واتصل بشيخ الاسلام "ابي الهدى الصيادي" الذي عرف مكانته العلمية والسياسية فاعجب به وقربه اليه وعرض عليه منصبا ساميا في وزارة المعارف، لكنه رفض معلناانه لم يستكمل تكوينه وانه متعطش الى التعلم من خلال من يلاقيه من الرجال وما يزورهمن البلدان[7] .
كانت الفترة التي زار فيها الثعالبي اسطنبول خاصةاول مرة فترة مظلمة، كان فيها الصراع قويا مدة ثلث قرون بين السلطان عبد الحميد و رجالالاصلاح كانت فترة عصيبة اتسمت بالاستبداد و الطغيان و المؤامرات ضد العرب، وغادرعبدالعزيز الثعالبي الاساتانة نحو مصر في نوفمبر 1897م ورجع اليها بين سنتي 1898م و 1902م ،يقضي فيها الصيففي الشواطئ البوسفور .
واثر احداث الزلاج ونفي زعماء الحركة الوطنية منتونس، ابعدعبد العزيز الثعالبي عن وطنه في مارس 1912م نحو فرنسا ثم تحول على متن قطارو الشرق الاستانة وبقي فيها ثمانية اشهر، وصادف و صوله الى العاصمة العثمانية اندلاعحرب البلقان [8].
ج/الثعالبي في بغداد :
يشير العلامة "محمد بهجت الاثري" الىان عبد العزيز الثعالبي استقدم الى بغداد الى صديقه" فهمي" المدرس امين جامعةال بيت، فوصل علاقته بالملك فيصل الاول وعينه استاذا محاضرا في الجامعة لتدريس الفلسفةالاسلامية لغرض سياسي خاص، اما الحبيب شلبي في مخطوطة له عن حياة عبد العزيز الثعالبييؤكد ان صداقة الزعيم الثعالبي بالملك فيصل كانت اسبق من ذلك بكثير ويقول : "ثم ذهب سنة 1926 م الى العراق، فاحتفى بصديقه الحميم فيصل بن الحسين الذي صار ملكاعلى العراق، وقد كان كانا تعارفا وتصادقا في الاستانة سنة 1912م واتخذه الملك فيصلمستشارا خاصا له لا يصدر في كثير من المسائل الهامة الا عن رأيه و مشورته [9] .
القى الشيخ عبد العزيز الثعالبي محاضرة في حفلةتكريمية في بغداد، هذا مقتطف منها : " احييكم احسن تحية، واشكركم افضل الشكر علىالعناية السامية التي تفضلتم بها على بدعوتي الى شهود هذه الحفلة المباركة التي اعددتموهالتكريمي واني المغتبط الحظ بنيل هذا الشرف الاسمى في عاصمة العراق التي توحي الى قلوبناعظمة التاريخ القديم وتلهم نفوسنا الامل برجوع المدنيات، المدنيات الزاهرة الى شرقناالعتيد ... " الخ .
قد غادر عبد العزيز الثعالبي بغداد تاركا فياوساطها السياسية و الثقافية و الادبية و الاجتماعية ذكريات طيبة كانت و ماتزال حديث المجالس والمنتديات الادبية والفكرية[10].
د/الثعالبي في القدس:
انعقد المؤتمر الاسلامي بالقدس ايام 07ديسمبر1931م وغايته الاساسية البحث في وسائل المحافضة على البقاع المقدسة الاسلامية ضد الحركةالصهيونية العلمية، وتأسيس جامعة اسلامية ترأس المؤتمر وكان صاحب الدعوة محمد حسينيمفتي فلسطين ،وكان عبد العزيز الثعالبي هو المحرك والمنظم لأعمال هذا المؤتمر وأهدافه.
ولتوثيق اعمال هذا المؤتمر، اعد عبد العزيز الثعالبيكتابا كان تحت عنوان "خلفيات المؤتمر الاسلامي بالقدس " ضم محاظر الجلساتورسائل ومقالات صحفية واسماء اعظاء اللجان ومختلف البيانات والمقررات[11].
وكتاب خلفيات المؤتمر الاسلامي بالقدس يدخل في سجلالخدمات الجليلة التي قدمها الزعيم التونسي عبد العزيز الثعالبي للقظية الفلسطنية منجهة، ويزيح الستار عن حقبة من حقب النظال الفلسطينيضد التسرب الصهيوني فى الاراضي الاسلامية المقدسة ،وقد حضر هذا المؤتمر العديد من المندوبينمن مختلف البلاد الاسلامية من اسيا وأوربا وإفريقيا .
وصور هذا الكتاب ماقام به الزعيمان"عبد العزيزالثعالبي ومحمد حسيني" من مجهودات جبارة لجمع هؤلاء المبعوثين والتصدي للدسائسوالدعايات المغرضة والإصرار على عقد المؤتمر الاسلامي وإنجاحه في تلك الفترة المحددة.
ومن اهداف المؤتمر الاسلامي بالقدس، كسب ابعاد اسلاميةموسعة للقظية الفلسطنية واتخاذ اجراءات للإبقاء على فلسطين قطرا اسلاميا ،وتأسيس جامعةاسلامية لمنافسة الجامعة العبرية بالقدس ،كما ان من غايات المؤتمر الاسلامي التخطيطلمقاطعة البظائع الصهيونية ،وفي الكتاب يدين الثعالبي عبد العزيز الذين يعملون ضد قومهماضعاف مايعمله اعدائهم ،ويفضح اعداء القظية الفلسطينية
داخلفلسطين وخارجها من العرب والمسلمين .
واخيرافان هذا الكتاب اذي كان في الحسبان ان ينشر عقب المؤتمر الاسلامي سنة 1931م لم يكتبله ان ينشر الا في سنة 1988م[12]
هـ/الثعالبي في اليمن :
قامالثعالبي برحلة إلى اليمن دامت أكثر من شهر من 12 أوت إلى 17 أكتوبر 1924 م، وكانتغايته الإطلاع على اليمن من جهة و القيام بمهمة سياسية لدى الإمام يحي من جهة أخرى،فقد اجتمع به ثلاث مرات و باحثه في مسائل عديدة.
يقولعن لقائه الأول بالإمام: ( تكلمنا عن علاقة أوربا بالشرق واستضعاف الأوربيين للشرفيينوجهل الشرقيين بأحوال الأوربيين، وكيف خدع هؤلاء أمراء الشرق وحكامه قديما وحديثا).
وفيالاجتماع الثاني تناول المباحث التالية : حالة الحجاز، ومسائل الخلافة ومن هو الكفْللقيام بأعباء ها، وهل يمكن إنجاز الوحدة العربية، ومسائل التفتح نحو الغرب، أما الاجتماعالثالث بالإمام فكان حول لائحة العقد مؤتمر يمني عام، سينعقد تحت رئاسة الإمام للوفاق بينه وبين بعض سلاطين اليمنوللنضر فيما يصلح لتستقيم أحوال اليمن السياسية والاقتصادية و الاجتماعية .
وكانهم عبد العزيز الثعالبي في هذه الرحلة وسائر رحلاته النهوض بالبلاد العربية والمسلمينعموما، والبحث في المسألة وما ينبغي أن يعمل الاِنعاشها وجمع كلمة أمراءها[13]
و/الثعالبي في الهند :
كانتزيارته الأولى للهند في نوفمبر 1913 م، و زار تاج محل بأقرا، وتمتع برؤية هذا العلمالذي يعد من عجائب الدنيا السبع، وقد سأل مندوب عن سر شغفه ببلاد الهند، ما الذي يحملهعلى زيارتها للمرة الخامسة ؟ فابتسم وقال إنه سحر الذي يحمله لا سر فيه[14]، وقدزار عبد العزيز الثعالبي الهند أيضا سنة 1924 م لحضور مؤتمر سياسي هندي منعقد في بومباي،وأيضا سنتي( 1925/1926م) وكذالك سنة 1933م.
تعتبررحلات عبد العزي الثعالبي إلى الهند من أهم الرحلات التي قام بها في حياته، تكراراوسعة وإطلاع، وتراثا علميا لم ير النور لحد الآن، فمخطوطة رحلاته إلى الهند ربما تكونأوسع المخطوطات التي تركها بعد وفاته وقد صدر من هذه الرحلات كتابه (مسألة المنبوذينفي الهند ) .
وتكليفالأزهر للثعالبي للقيام نيابة عنه برحلة إلى الهند والخروج منها بتقرير يكون رائد البعثةالأزهر إلى المنطقة، إنما يدل على المكانة العلمية والإسلامية التي كان يتمتع بها الثعالبيفي نظر مؤسسة علمية إسلامية مرموقة أو معروفة كالأزهر الشريف .
وفيالفترة التي قضاها الثعالبي في الهند ألف كتابا سماه (تاريخ الهند ) [15] أمافيما يتعلق برحلاته ومغادرته تونس فيقول الشيخ الثعالبي أن ذهابه إلى الخارج هو خدمةلتونس، وذلك من خلال قيامه بالدعوة وفضح أعمال المستعمر الفرنسي التعسفية والتحضيرلمعركة قادمة معه، هذا ما جعل رفقائه يعارضون، كل المعارضة على سفره بل طالبو بالبقاءفي تونس والدفاع عنه، لكنه أصر على السفر قائلا:" إنني لا أنهرم ولا أفر من الميدان ،إنما هي خطة وضعتها للمقاومة و رتبتها فوقأرض أخرى، وسوف تكون هذه الخطة لصالح تونس لا محال فيها ) [16] .وفيما يتعلق بهذه الرحلات التي كان يسعى من خلالها إلى تحرير تونس يقول :( لم آت باريس طلبا للنزهةأو الراحة لكني جئتها موفدا من امتنا التي كلفتني بمهمة صعبة، وهذه المهمة هي أن أضععلى بساط البحث القضية التونسية [17].
[1]ابن ميلاد مرجع سابق ص 35

[2]ابن ميلاد المرجع السابقص41

[3]ابن ميلاد المرجع السابقص33.

[4]محمد الفاضل بن عاشور ,الحركة الادبية و الفكرية في تونس , ص86

[5]احمد الطويلي .مرجع سابق .ص106

Advertisement


[6]عبد العزيز الثعالبي , من آثاره و اخباره في المشرق و المغرب .ص26

[7]احمد الطوبلي , مرجع سابق ص111

[8]ابن ميلاد مرجع سابق , ص30

[9]عبد العزيز الثعالبي , مناثاره واخباره في المشرق و المغرب , ص 07

[10]ابو اسحاق ابراهيم طفلشالجزائري , مجلة المنهاج ج1 . جمادى الاولى 1344ه ص 290.

[11]أحمد طويلي، مرجع سابق،ص121.

[12]أحمد طويلي مرجع سابق ص123.

[13]أحمد الطويلي، مرجع سابق،ص-ص 126،125.

[14]عبد العزيز الثعالبي، من اثارعواخباره في المشرق والمغرب، ص363.

[15]عبد العزبز الثعالبي، تاريخشمال افربقبا من الفتح الإسلامي إلى نهاية الدولة الأغلبية، دم، دت، ص12.

[16]أحمد توفيق المدني، حياةكفاح، ج1، ص-ص 277.276 .

[17]عبد العزيز الثعالبي، تونسالشهيدة، تقديم سامي الجندي، دار القدس، ط1، ص-ص،16،15.
التوقيع
ليس بإنسان ولا عالم من لايعي التاريخ في صدره
ومن درى أخبار من قبله أضاف أعمارا إلى عمره

صديق القمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مصر, الثعالبي, العزيز, الهند, القدس, اسطنبول, رحلات, عبد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مذكرة تخرج حول عبد العزيز الثعالبي صديق القمر تحميل بحوث ومذكرات جاهزة 0 04-10-2015 05:38 PM
أهم مؤلفات الشيخ عبد العزيز الثعالبي صديق القمر تاريخ 0 04-10-2015 11:13 AM
دور الثعالبي في تأسيس الحزب الدستوري القومي صديق القمر تاريخ 0 04-10-2015 11:11 AM
نبذة من حياة عبد العزيز الثعالبي صديق القمر تاريخ 0 04-10-2015 11:10 AM
عبد العزيز الثعالبي (المولد والنشأة) صديق القمر تاريخ 0 04-10-2015 11:07 AM

sitemap

الموقع يخضع لسياسة ادسنس لقراءة الشروط بالعربية انقر هنا أو بالانجليزية Google Adsense Privacy Policy   

 abuse@alg17.com


الساعة الآن 03:04 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.11 Alpha 3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
adv helm by : llssll
المواضيع المنشورة في المنتدى تعبر عن رأي اصحابها وجميع المواضيع التي تخالف سياسة الموقع يتم حذفها

Search Engine Friendly URLs by vBSEO

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138