تربية الطفل في الإسلام
قديم 03-10-2015, 07:52 PM   #1
alg17
 
الصورة الرمزية صديق القمر
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 1,938
افتراضي تربية الطفل في الإسلام

تربية الطفل فيالإسلام


استهدفالنظام التربوي الإسلامي الأول أول ما استهدف الأطفال وكل ما يتعلق بالأطفالوكيفية تربيتهم وتنشئتهم النشأة المنشودة والتي تساهم مساهمة مباشرة في إعداد أفرادصالحين عارفين بدينهم وربهم ومسئولياتهم تجاه مجتمعاتهم الإسلامية وكذلك اهتمالإسلام بالأطفال قبل أن يولدوا وبعد أن يولدوا، ورغب في الولد والإنجاب وجعل الأولادقرة العين، قال سبحانه وتعالى: {وَالَّذِينَيَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَأَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً}(الفرقان:74)وجعل العلاقة الشرعية بين الأب والأم هي الضمان والأمان للطفل وان التوحيدالعقائدي بين الأب والأم هو أساس العلاقة التي يخرج مها هذا الطفل، ولهذا قالسبحانه وتعالى: {وَلاَ تَنكِحُواْ الْمُشْرِكَاتِ حَتَّىيُؤْمِنَّ وَلأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ}(البقرة:221).
فالطفلالذي ينشأ بين أبوين متنافرين يُعقد نفسياً، وبعد الاتفاق في الدين لا بد من حسنالاختيار وقد سئل عمر بن الخطاب: ما حق الولد على أبيه؟ فقال: "أن ينتقي أمهويحسن اسمه، ويعلمه القرآن"، ومن هذه المقولة تعلم أن الإسلام يهتم بالطفلقبل أن يأتي. يرعاه بفكره ويخطط لمستقبله، فمن حق الولد إذن حسن اختيار أمه.
وذلكفي حديث الرسول rلاختيار الزوجة: "تنكح المرأة لأربع لجمالها ولمالهاولحسبها ولدينها، فاظفر بذات الدين تربت يداك"[1].
فالرجل يختار أم ولده لتشرفهم من بيت كريم وأبكريم وحذّر الرسول r من المرأة الحسناء في المنبت السوء .
ونبه القرآن أن الصفات الوراثية تنتقل من الآباءإلى الأبناء فوجب حسن الاختيار ليكون الولد أخصب عقلاً وأقوى جسماً. لقوله سبحانهوتعالى: {إِنَّاخَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن نُّطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَّبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُسَمِيعاً بَصِيراً}(الإنسان:2).
ودعا الإسلام إلى أهمية الاستعداد لمقدم الطفلقبل مولده وعدم الهم والخوف من كيفية معيشتهم ورزقهم، فالله سبحانه وتعالي تكفلبالرزق، قال سبحانه وتعالى: {وَلاَ تَقْتُلُواْأَوْلادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلاقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُم إنَّ قَتْلَهُمْكَانَ خِطْءاً كَبِيراً}(الإسراء:31)فهو سبحانه وتعالى يخلق ويرزق فيجب الاستعداد لقدوم الأطفال مهما بلغ عددهم. وإذاكان الأولاد همٌ وتعب فلهم فوائد قدر الهم والتعب الذي يبذل من اجلهم منها البروبقاء الذكر والولد يحمل اسم أبيه، ومنها التمتع بهم لقوله سبحانه وتعالى: {الْمَالُوَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌعِندَ رَبِّكَ ثَوَاباً وَخَيْرٌ أَمَلاً}(الكهف:46)ومنها الدعاء للوالدين بعد الموت لقول الرسول r:"إذا مات ابن آدم انقطع عمله من الدنيا إلا عن ثلاث: صدقة جارية أو علم ينتفعبه أو ولد صالح يدعوله"[2].
والولديشمل الذكر والأنثى ومنها شفاعة الولد يوم القيامة لوالديه إذا مات صغيراً، كماورد عن أنس: "ما من مسلم يموت له ثلاث من الولد لم يبلغوا للحنث إلا أدخلهالله الجنة بفضل رحمته إياهم ". ومعنى الحنث: الحلم [3]
واهتمالإسلام كثيراً بالطفل وتربيته منذ أن ترى عيناه النور وهو خارج من بطن أمه إلىالدنيا، فأمر المصطفى r أن يؤذن له الأذان في أذنه اليمنى وإقامةالصلاة في أذنه اليسرى ليكون أو ل ما سمعه عند خروجه للدنيا ذكر الله وآخر مايتلفظ به وهو خارج من الدنيا لا إلا إلا الله. وتحنيكه بتمرة أي وضع رطبة في فمالمولد، فالفرحة أو لاً تكون بشكر الله على رزق الذرية والمعاهدة على حسن التربيةعلى الدين، وكذلك أن يُذبح له في يوم سابعه وهى تسمى بالعقيقة، وقد روي عن سمره (كلاغلام مرتهن بعقيقة تُذبح عنه يوم سابعه ويسمى فيه ويحلق رأسه للذكر)[4]،وذكر عنها أن العقيقة " نسيكة المولود " تكون سبباً لحسن إنبات الولد،ودوام سلامته من ضرر الشيطان، حتى يكون كل عضو منها فداء لعضو منه، وكذلك التسميةالحسنة والرضاعة والختان وهو قربة الله وصبغة الإسلام وهو سنة الأنبياء الطاهرينله فوائده الصحية والحسية الكثيرة.
ورعايةالطفل والمحافظة عليه فقد روي عن النبي rأنه قال: "كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته فالرجل راع في أهله ومسئول عن رعيتهوالمرأة راعية في مال زوجها ومسئولة عن رعيتها "[5] وقد وضع النبي rالحافز لهذا، فقد روي عن أبي سعيد قال، قال رسول الله r:" من كان له ثلاث بنات أو ثلاث أخوات أو بنتان أو أختان فأحسن صحبتهن وصبرعليهن واتقى الله فيهن دخل الجنة " [6]
ونأتيإلى أهم ما اهتم به الإسلام في الأطفال وفي التأديب والتربية التي تؤتي ثمارها بعدحين فقد أو رد القرآن أهم عظات التأديب والتربية للأطفال وجاءت على لسان الحكيملقمان وهو يعظ ابنه في عشر خصال هي كمال التربية لا جدال فيها.
الأولى:عدم الإشراك بالله، قال سبحانه وتعالى: {يَا بُنَيَّ لَاتُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ }(لقمان:13).
الثانية:أن تؤمن بقدرة الله وصفاته وأنه يعلم كل شيء، قال سبحانه وتعالى: {يَابُنَيَّ إِنَّهَا إِن تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ فَتَكُن فِي صَخْرَةٍأَوْ فِي السَّمَاوَاتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ إِنَّ اللَّهَلَطِيفٌ خَبِيرٌ} (لقمان: 16).
الثالثة:إقامة الصلاة، قال سبحانه وتعالى: {يَا بُنَيَّ أَقِمِالصَّلَاةَ}(لقمان:17).
الرابعةوالخامسة:الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، قال تعالى: {يَابُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنكَرِوَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ}(لقمان:17).

Advertisement

السادسة:الصبر على البلاء، قال سبحانه وتعالى: {وَاصْبِرْ عَلَى مَاأَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ}(لقمان:17).

السابعة:التواضع وعدم التكبر، قال سبحانه وتعالى: {وَلَاتُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ}(لقمان:18).
الثامنة:السكينة وعدم الاختيال قال سبحانه وتعالى: {وَلَاتَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحاً}(لقمان:18).
التاسعة:الاعتدال، قال سبحانه وتعالى: {وَاقْصِدْ فِيمَشْيِكَ}(لقمان:19).
العاشرة:عدم رفع الصوت، قال سبحانه وتعالى: {وَاغْضُضْ مِنصَوْتِكَ إِنَّ أَنكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ}(لقمان:19).
وقد ورد في حق التأديب والتربية الكثير عنالرسول rومنها قوله r : (مروا أولادكم بالصلاةلسبع واضربوهم عليها لعشر وفرقوا بينهم في المضاجع) [7]
وكذلك روي عن الرسول rأنه قال: " كل مولود يولد على الفطرة فأبواه يهو دانه أو يمجسانهأو ينصرانه " [8]
ورويعن الرسول rقال: " أدبوا أولادكم فأحسنوا أدبهم" [9].
وروي عن الرسول rقال: " أدبوا أولادكم على ثلاث خصال حب نبيكم وحب آل بيته وتلاوةالقرآن فإن حملة القرآن في ظل عشر الله يوم لا ظل إلا ظله مع أنبيائه وأصفيائه" [10]
وروي عن النبي rأنه قال: " اعملوا بطاعة الله واتقوا معاصي الله ومروا أولادكمبامتثال الأوامر واجتناب النواهي، فذلك وقاية لهم من النار " [11]
وكذلك صحبة الأبناء إلى بيوت الله عز وجل،لتتغذى عقولهم بالعلم وتسموا أرواحهم بالعبادة. وذلك فيما روي عن رسول الله rأنه قال: "ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتابالله ويتدارسونه فيما بينهم إلا أنزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهمالملائكة وذكرهم الله فيمن عنده" [12].
ويحث الإسلام على تعليم وتدريب الأطفال علىالرياضة التي تجعل الجسم سليماً قوياً معافى، والذهن متوقد وصافي، وفي ذلك يقولسيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه : " علموا أولادكم السباحة والرماية وركوبالخيل أو مروهم فليثبوا على الخيل وثباً " [13] .
وتدخل الرياضة النافعة ضمن القوة التي أمرناالله سبحانه وتعالى بإعدادها في قوله سبحانه وتعالى: {وَأَعِدُّواْلَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِعَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ}(الأنفال:6.).
ولايقف العلم في الإسلام عند حدود فهو يشمل العلوم الإنسانية كلها على أن يبدأ بتعلمكتاب الله وسنة رسوله r وسيرة الأنبياء والصالحينوفقه الدين، ثم يتعلم بعدها ما شاء من العلوم ما دام أنها غير محرمة، وهكذا نرىالإسلام قد أفرد مساحة واسعة لتربية الأطفال منذ ولادتهم حرصاً على نقاء وطهارةالمجتمعات ومؤسساتها المختلفة باعتبار أن هؤلاء الأطفال هم نواة هذه المجتمعاتووقودها المستديم وحاملي رايتها والمدافعين عن أفكارها ومعتقداتها وناشروا فلسفتهاومحققوا أهدافها قلت أم كثرت. وفي هذا يقول الإمام علي بن أبي طالب: "لاتقسروا أولادكم على آدابكم، فإنهم مخلوقون لزمان غير زمانكم".
[1] رواه البخاري ومسلم

[2] رواه مسلم عن حديث أبي هريرة

[3] رواه البخاري ومسلم

[4] رواه البخاري

[5] رواه البخاري

[6] رواه الإمام أحمد عن أبي سعيد

[7] رواه أبو داود

[8] رواه البخاري

[9] رواه ابن ماجه

[10] رواه الطبراني

[11] رواه ابن جرير

[12] رواه مسلم

[13]جودة محمد عواد: حقوق الطفل في الإسلام، ص 18 ـ44
التوقيع
ليس بإنسان ولا عالم من لايعي التاريخ في صدره
ومن درى أخبار من قبله أضاف أعمارا إلى عمره

صديق القمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الإسلام, الطفل, اسلامية, تربية, فلسفة, في

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الكتاب المدرسي الموحد في اللغة عربية ، تربية مدنية و تربية إسلامية الجيل الثاني hocine07 السنة الأولى ابتدائي والاقسام التحضيرية 0 08-09-2016 04:06 PM
القواعد الذهبية في تربية الأبناء تربية سوية تاقي السنة الأولى ابتدائي والاقسام التحضيرية 0 02-12-2015 10:59 AM
المنهج التربوي في الإسلام وخصائصه صديق القمر فلسفة 0 03-10-2015 07:41 PM
لماذا يقف الغرب ضد الإسلام ... تعال \ي شوف \ي بنفسك بالصور karina kapoor قسم الحوار العام 7 25-07-2011 11:21 AM
مناهج البحث عند مفكري الإسلام MANOULA الفلسفة 1 09-10-2010 04:58 PM

sitemap

الموقع يخضع لسياسة ادسنس لقراءة الشروط بالعربية انقر هنا أو بالانجليزية Google Adsense Privacy Policy   

 abuse@alg17.com


الساعة الآن 10:30 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.11 Alpha 3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
adv helm by : llssll
المواضيع المنشورة في المنتدى تعبر عن رأي اصحابها وجميع المواضيع التي تخالف سياسة الموقع يتم حذفها

Search Engine Friendly URLs by vBSEO

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138