مفهوم التربية والتعليم في الاسلام
قديم 03-10-2015, 07:36 PM   #1
alg17
 
الصورة الرمزية صديق القمر
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 1,938
افتراضي مفهوم التربية والتعليم في الاسلام

مواضيع فلسفة اسلامية


المفهوم الإسلامي للتربية والتعليم


التربيةوالتعليم في الإسلام هي الوسيلة التي ميز بها الله آدم على غيره من المخلوقاتوالأداة التي استخدمها الرسول r في نشر الدين وتنظيمالحياة بجميع ميادينها. قال سبحانه وتعالى: {هوالَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولاً مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْآيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوامِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ}(الجمعة:2)،وأولى الإسلام التربية والتعليم أهميته الكبرى فلقد كانت أولى الآيات القرآنية {اقْرَأْبِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ*خَلَقَالْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ*اقْرَأْوَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ*الَّذِيعَلَّمَ بِالْقَلَمِ*عَلَّمَالْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ}(العَلَق:1 ـ 5).وتهدف التربية الإسلامية إلى:
1.اكتسابالمعارف والتزود بالثقافة.
2.النموالمتوازن لقوى الإنسان جسمياً وعقلياً وروحياً.
3.التكوينالأخلاقي.
4.التمرسعلى أباء الحياة واكتساب الرزق.
5.التكوينالاجتماعي[1].
فالأصلفي التربية – من المنظور الإسلامي – أنها نظام يتكامل فيه مجموع المواد والأنشطةالمدرسية بشكل يؤدي في النهاية إلى إعداد الشخصية المسلمة.
كذلك يعرف مصطلح التربية الإسلامية بأنه يعنينظاماً شاملاً يستهدف إعداد الفرد وفقاً للتصور الإسلامي وليس المعنى الشائع فيبعض الأذهان بأنها مجموعة المواد الدراسية المتصلة بالعقيدة والقرآن والسنة والفقه...الخ.

Advertisement

وهذايؤكد أن التربية من المنظور الإسلامي هي أداة الدين في تشكيل شخصية الإنسان المسلموفي صياغة تصوره عن الكون والحياة على هدى من أسس صحيحة وتعاليم قويمة[2]
ويرى الأستاذ محمد قطب (أن طريق الإسلام فيالتربية هي معالجة الكائن البشري كله معالجة شاملة لا تترك منه شيئاً ولا تغفل عنشيء، جسمه، وعقله، وروحه، حياته المادية والمعنوية، وكل نشاطه على الأرض)[3].
ويرى الإمام الغزالي (أن غاية التربية أنها تحققالكمال الإنساني الذي يقرب صاحبه إلى المولى عز وجل وتتحقق بذلك سعادته في الدارينالأولى والآخرة)[4]
وكذلك ورد (أن علماء الإسلام أجمعوا على أنالغاية من التربية في الإسلام هي إعداد الإنسان الصالح المؤمن بالله العابد لهوذلك مصداقاً لقوله سبحانه وتعالى: {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّوَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ}(الذاريات:56)والهدف هو بناء الشخصية المؤمنة المتكاملة ويتم التحكم على مدى نجاح أو إخفاقالعملية التربوية بقدر نجاحها أو إخفاقها في بناء تلك الشخصية المتكاملة)[5]
وكما هو معلوم فإن التربية تستهدف بناء الإنسانمعرفياً ووجدانياً ومهارياً، وسلوكياً وذلك وفق تصور اعتقادي معين هو في حالتناهذه: التصور الإسلامي. وفقاً لذلك فإن التربية الإسلامية تتجاوز في أهدافها حدودما تتجاوز أنواع التربية الأخرى فالتربية الإسلامية لا تهتم فقط بالإعداد للحياة،وإنما تتجاوز ذلك إلى ما بعد الحياة فالدنيا طريق الآخرة، والتربية الإسلامية لايقتصر دورها على إعداد المواطن الصالح، وإنما يتعدى ذلك لإعداد الإنسان الصالحاتساقاً مع عالمية الدعوة الإسلامية، كما أن التربية الإسلامية تتجاوز حدود تطبيعالفرد اجتماعياً إلى تطبيع الفرد كونياً، ذلك أنها تستهدف تصويب نظرة الفرد عنالكون، وأخيراً فإن التربية الإسلامية تتجاوز حدود الاهتمام بالمشهودات فتحلقبالفرد في آفاق الغيبيات أي أن عالم الغيب له نصيب لا يغفل ومكان لا يهمل فيالتربية الإسلامية[6]لقوله سبحانه وتعالى: {وَابْتَغِ فِيمَاآتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَاوَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِإِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ}(القصص:77).
وهذايؤكد وجهة نظر الفلسفة الإسلامية عن التربية والتعليم التي ترى أن المفهوم العامللتربية في الإسلام يعني بلوغ الكمال بالتدرج ويقصد بالكمال هذا كمال الجسم والعقلوالخلق والدين لأن الإنسان هو موضوع التربية في الإسلام.
وإذااستعرضنا الفكر التربوي عبر العصور التاريخية وحتى اليوم فإننا سنجد أن مفاهيموتصورات كثيرة قد قدمت للتربية هي في تعددها تشير في فحواها جميعاً إلى الغموضالمضلل الذي اكتنف مفهوم التربية في عقول الناس[7]. فقد عرف أفلاطونالتربية بأنها تدريب الفطرة الأولى للطفل على الفضيلة من خلال اكتسابه العاداتالمناسبة[8].
ويرىكذلك أفلاطون أن المعرفة هي موضوع التربية وان سلوك الإنسان إنما يتأتى عن طريقمعرفته ولذلك يرى أن التربية هي إعداد العقل السليم في الجسم السليم[9].
ولقدرأي أرسطو أن التربية هي إعداد المواطن لحياة طيبة وهذه الحياة الطيبة يعتقد أرسطوأنه لا يمكن الحصول عليها إلا بخدمة الدولة التي تنمي القدرة على التمتع بملاذالحياة[10].
ونستشهدكذلك بعقيدة جون ديوي التربوية ومنهجه الذي نادى به في عام 1897م حين قال: إننياعتقد – أخيراً – أن التربية ينبغي أن يكون مفهومها في أذهان الناس هو إنها عمليةإعادة بناء الخبرات من جديد، وبصفة دائمة ومستمرة، وأن عملية التربية وهدفها التيتنشد تحقيقه، إنما هما في الحقيقة شيء واحد[11]، وبالنظر إلى مفاهيمهؤلاء الفلاسفة عن التربية ونظرتهم إليها نجد أن الاتجاه المثالي في الفلسفةالتربوية يطغى على مفهوم أفلاطون عن التربية، فنجد أهداف التربية عنده تنحصر فيتزويد المتعلم بالمعارف، فاهتمت بالمعرفة العقلية أو الروحية أنها هي التي تسموبالجانب العقلي أو الروحي في الإنسان، وأهملت بقية الجوانب المؤثرة في التربيةوبالذات الجانب العقدي، وهذا يجعلنا نقول: بأن هذا المفهوم جزئي وليس شمولي فينظرته إلى شخصية الإنسان المتعلم. وبالنظر إلى مفهوم أرسطو نجد أن الاتجاه الواقعيالكلاسيكي في الفلسفة التربوية هو السائد والذي يؤكد أهمية التربية العقلية وتنميةالعقل من دون التركيز على تنمية الجانب الروحي والأخلاقي ويجعل من تحقيق كمالالفرد من خلال تدريب عقله، والهدف الرئيسي للتربية دون التقيد بمنطق المعتقدات فيجانب الأوامر والنواهي في حياة الإنسان.
وبالنظرإلى مفهوم جون ديوي عن التربية نجد أن الاتجاه البرجماسي في الفلسفة التربوية هو السائدفي هذا المفهوم وفيه يركز جون ديوي على أن التربية عملية من عمليات الحياة وليستإعداد للحياة، فالتربية هي الحياة والهدف من التربية هو تحقيق التوافق بين الفردوالمجتمع.
وأهمما يؤخذ على هذا المفهوم أنه أنكر واستبعد أهمية تدريس الأديان السماوية بالمدارس،ورأي بأن الدين هو الديمقراطية أي أنه أحل ما يمكن القول بأنه دين اجتماعي محلالديانة السماوية[12].
هذاالتباين الواضح بين هذه المفاهيم عن التربية يقودنا على الاستشهاد بقول الأستاذمحمد قطب: (إن كل النظم التربوية الأخرى غير الإسلامية أحد الفريقين: فريق يصلالناس بخالقهم، ليتركوا الأرض ومتاع الأرض وكفاح الأرض، وفريق يصل الناس بالأرضفيستمتعون بها ويكافحون من أجلها ويعمرون فيها – ويتركون الله، والتربية الإسلاميةوحدها هي التي تصل الإنسان بالله ليصلح حاله على الأرض وينظم حياته فيسير بجسمهعلى الأرض وهو متجه بروحه إلى السماء[13].
فبينماتلتقي مناهج التربية الأرضية على أن هدف التربية هو إعداد (المواطن الصلاح).. نجدأن التربية الإسلامية لا تحصر نفسها في تلك الحدود الضيقة، إنما تسعى لتحقيق هدفأكبر وأشمل، وهو إعداد (الإنسان الصالح)[14].
وذلكمعنى أشمل ولا شك من أي مفهوم للتربية عند غير المسلمين وهذا ما يؤكده بشير حاجالتوم (بأن التربية عملية مقصودة تهدف إلى تربية الإنسان الصالح بتنمية طاقاتهالجسمية والنفسية والعقلية والروحية وتتجه به نحو الأفضل والأكمل، وتهدف كذلك إلىتنمية المجتمع والنهوض به بتلبية حاجاته المختلفة[15].
[1] د. شبل بدران ود. فاروق محفوظ: أسس التربية، ص289

[2] د. حمدي أبو الفتوح: التربية وتنمية الاتجاهاتالعلمية من المنظور الإسلامي، ص 25.

[3] محمد قطب: منهج التربية الإسلامية، ص 19

[4] . أحمد الشرباطي: الغزالي، ص 87

[5] د. حمدي أبو الفتوح: مرجع سابق، ص 25

[6] المرجع السابق، نفس الصفحة

[7] د. إبراهيم عصمت: مرجع سابق، ص 32

[8] أفلاطون: جمهورية أفلاطون

[9] المرجع السابق .

[10] أرسطوطاليس: السياسة، ص 125

[11] جون ديوي وايفلين ديوي: مدارس المستقبل، ص 39

[12] د. شبل بدران، د. فاروق محفوظ : مرجع سابق، ص249

[13] محمد قطب: مرجع سابق، ص 18

[14] المرجع السابق، ص 13ـ 14

[15]بشير حاج التوم: ماهية فلسفة التربية، ص 16


التوقيع
ليس بإنسان ولا عالم من لايعي التاريخ في صدره
ومن درى أخبار من قبله أضاف أعمارا إلى عمره

صديق القمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مفهوم, الاسماء, التربية, في, والتعليم

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مفهوم الحداثة والتنوير صديق القمر فلسفة 0 17-10-2015 08:22 PM
مفهوم كل من القياس والتقويم والاختبار صديق القمر علوم وتقنيات النشاطات البدنية و الرياضية 0 16-03-2011 03:14 PM
موقع وزارة التكوين والتعليم المهنيين صديق القمر المعاهد ومراكز التكوين 3 06-02-2011 05:13 PM
مفهوم الخبر الوراثي الجزء الأول MANOULA علوم الطبيعة والحياة 6 10-11-2010 05:57 PM
مفهوم الخبر الوراثي الجزء الثاني MANOULA علوم الطبيعة والحياة 0 14-08-2010 09:46 PM

sitemap

الموقع يخضع لسياسة ادسنس لقراءة الشروط بالعربية انقر هنا أو بالانجليزية Google Adsense Privacy Policy   

 abuse@alg17.com


الساعة الآن 03:24 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.11 Alpha 3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
adv helm by : llssll
المواضيع المنشورة في المنتدى تعبر عن رأي اصحابها وجميع المواضيع التي تخالف سياسة الموقع يتم حذفها

Search Engine Friendly URLs by vBSEO

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138