بحث لأقسام علم النفس
قديم 17-09-2010, 03:24 PM   #1
alg17
 
الصورة الرمزية صديق القمر
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 1,938
افتراضي بحث لأقسام علم النفس

خطة البحث
ü مقدمة
ü الفصل الأول : الفحص العصبي وطرق الإشعاعية
ü الفصل الثاني : التقييم النفسي - العصبي
ü الفصل الثالث : العلاج النفسي العصبي
ü خاتمة
ü قائمة المراجع
مقـدمة
يعتبر الدماغ من أعقد الأجهزة من حيث التركيب والوظائف فهو يحوي على ملايين الخلايا العصبية والتشابكات العصبية الذي يعتبر فهمها بؤرة الهدف لعلم النفس العصبي الذي نمى وبطرقة هائلة خلال 40 سنة الأخيرة .
وإن الدماغ أو الجهاز العصبي تتأثر وظيفته السوية بعدد من الاضطرابات والأمراض بعضها يترك آثار مؤقتة وتكون فيها عملية الشفاء كاملة مثل إصابات الدماغ الخفيفة وبعضها يترك آثارا دائمة كما في حالات الإصابة بالجلطة الدماغية مثلا ً .
إن هذه الاضطرابات والأمراض ممكن أن يكون لها أثر واسع على حياة الشخص وترتبط كثيرا بالخلل النفسي أو العجز النفسي العصبي والتي بدورها يمكن أن تجعل المريض عاجزا أو تحدث تغيرا في شخصيته وتؤدي كذلك إلى تدني نوعية حياة المريض .

وفي هذا البحث سوف نتطرق إلى فحص وتقييم المريض العصبي .



تعريف الفحص العصبي
هو القيام بفحص الشخص انطلاقا من جمع المعلومات عنه تتمثل في آخر فحص أجري له , الإصابة السابقة بالأمراض العصبية والوراثية في الأسرة ..
هدف الفحص العصبي
فهم شخصية الفرد ودراستها عن طريق الفحص الشامل ومعرفة نواحي الضعف وتحديد المشكلات التي تؤثر على سعادة المريض وصحته النفسية وفهم حياته الماضية والحاضرة وتطلعاته للمستقبل وعلاقة كل هذا بمشكلته
وأن يكون المريض متعاونا بأن يكون صادقا وموضوعيا وأن يبذل أقصى جهد في هذه العملية وأن يكون ملما بها من جميع النواحي
الفحص العصبي
1-فحص المخ :
وذلك من ناحية الذكاء باستخدام الاختبارات المقننة , ومن ناحية التوجيه (الزمان , الوقت , اليوم , الأسبوع , الشهر , السنة , المكان , المبنى , البلد والأشخاص)
ومن ناحية الذكاء المباشر إعادة سلاسل الأعداد
الذاكرة الحديثة : أعراض المرض وتواريخها وأسماء المعالجين والأخصائين
الذاكرة المتوسطة : أحداث الخمس سنوات الماضية قبل ظهور المرض
الذاكرة البعيدة : أسماء المدارس التي حضرها وتاريخ التخرج والوظائف السابقة
وأما من ناحية الإنتباه أو الضرب على المنضدة عند ذكر رقم 05 بين سلسلة من الأرقام
ومن ناحية التركيز العد بفاصل 7 من 1 إلى 100 ومن 100 إلى 1 وذكر أشهر السنة بالعكس ومن ناحية الاستدلال على تلف المخ : اعادة الجمل الطويلة وشرح الأمثال
الإصابة
نوع الاصابة (أثر حادث , ّأثر نزيف , التهاب , ورم , انسداد , ارتفاع او انخفاض ضغط الدم , نقص التغذية )
المنطقة المصابة (المناطق الحركية ) : شلل أو ضمور عضلات في المنطقة التي تسيطر عليها المنطقة المصابة , الناطق الحسية : فقدان حس في احدى الحواس ّأو فقدان حس في المناطق التي تسيطر عليها المنطقة المصابة
اصابات المخ الأخرى (ارتجاج المخ , ارتفاع ضغط الدم وفقدان الوعي , نزيف وتمزق الأنسجة في منطقته وتعطل عملها )
الفص الجبهي (صداع , نوبات حركية عامة , حبسة تعبيرية , خلط , اضطراب توجيه , عمه حركي , شلل نصفي أو عضو أو طرف واحد , ضعف انعكاسات القبضة والمص , الفص الصدغي : (صداع , هلوسات ذوقية وشمية , حبسة ادراكية سمعية , ..)
نصف الجداري (صداع , فقدان احساس التذبذب والموضع , فقدان حاسة الرسم على الجلد , فقدان القدرة على تعين الأشياء باللمس)
الفص القفوي (نوبات بصرية , عمه نصفي )
2-المخ المتوسط :
الإصابة علامات الإصابة في العصب المخي 3 أو 4 , شلل نصفي أو سفلي أو رباعي , فقدان احساس النصف , عدم قدرة العمل الحركي السريع , انحراف الرأس أو الوقفة , مشية تخلجية
3-قنطرة فارول :
الإصابة : علامات اصابة في واحد أو أكثر من الأعصاب المخية 5 , 6 , 7 , شلل النظرة القطرية الجانبية , شلل نصفي أو سفلي أو رباعي , فقد احساس بالألم في نصف الجسم , شلل عضلات العين
4-النخاع المستطيل :
الإصابة علامات اصابة في أي من الأعصاب المخية 5 , 7 , 9 , 10 , 11 , 12 ترأرق العين , الرأس , شلل نصفي أو رباعي , فقدان الإحساس بالألم في نصف الجسم , عدم قدرة التحكم في مسافة الخطو , عدم قدرة العمل الحركي السريع , مشية تخلجية مع ميل للسقوط
5-المخيخ :
الفحص : اختبار الأصبع والأنف , تحويل راحة اليد للأعلى وللأسفل , التصفيق , قفل أزرة الملابس , هز الرجلين , المشية والوقفة
الإصابة : ترأرؤ العينين , عسر تأزر حركة الأطراف , تقطع الكلام , عدم قدرة العمل الحركي السريع , عدم قدرة التحكم في مسافة الخطو , ارتخاء عضلات ..
6-الأعصاب المخية :
العصب الأول : ( الشمي : حسي , شم )
الفحص : شم البن , شم وردة
الإصابة : خشم , هلوسات شمية
العصب الثاني : (البصري : حسي بصر)
الفحص : حدة الابصار باستخدام لوحة كشف على حدة الابصار بنظارة وبدون نظارة , مجال الإبصار , فحص قاع العين , ابصار الألوان , ملاحظة جحوظ العينين ,
الإصابة : فقد قوة الإبصار انحصار قوة الإبصار في الأشياء الموجودة أماما فقط أو يمينا فقط أو يسارا فقط
العصب الثالث : (محرك العين المشترك : حركي )
الفحص : حركة العين واستجابة حدقة العين للضوء
الإصابة : سقوط الجفن العلوي , تتمدد الحدقة , انعدام تكيف الأبصار , ازدواج الرؤية
العصب الرابع : (الاستعطفي : حركي للعين )
الفحص : حركة العين أسفل وخارجا ووضع الجفن , الإصابة , ازدواج الرؤية وارتخاء الجفن
العصب الخامس : (ثلاثي الوجوه : حسي وحركي ويتصل بالوجه والأنف واللسان)
الفحص : القوة الحركية , تحسس العضلات الماضغة والصدغية عند ضغط الأسنان
الإصابة : فقد احساس الجلد فوق الجبهة والوجه وزاويتا الفك , فقد احساس القرنية والملتحمة , فقد حاسة التذوق في القسم الأمامي للسان , شلل فضمور عضلات المضغ
العصب السادس : ( المبعد : حركي )
الفحص : حركة كل عين على حدى وحركة العينان معا , ملاحظة الجحوظ .
الإصابة : حول العين الداخلي ازدواج الرؤية في جهة العصب المصاب ’ شلل التحديق الداخلي
العصب السابع (الوجهي : حسي للوجه واللسان ’ حركي لعضلات المضغ )
الفحص : الابتسام , النظر إلى أعلى مع تجعد الجبهة , فتح العين ضد المقاومة ...
الإصابة : شلل الوجه , شلل عضلات الجبهة وفروة الرأس , تعذر قفل العينين جيدا , ضعف الجفون , تعذر اخراج الألفاظ الصحيحة , صعوبة المضغ , فقد حاسة التذوق في القسم الأمامي للسان
العصب الثامن (السمعي الاتزاني : حسي )
الفحص : القسم القوقعي , قياس السمع باستخدام دقات الساعة أو سماع الحديث العادي , فحص الأذنين بمنظار الأذن خاصة الغشاء الطبلي ...
الإصابة : الصمم , دوار ودوحة , فقدان التوازن , مرض الأذن الوسطى ..
العصب التاسع (اللساني البلعومي : حسي تذوق حركي)
الفحص : تذوق في الثلث الخلفي في اللسان باستخدام الملح
الاصابة : فقد احساس الحنجرة , صعوبة البلع , صعوبة قفل الفكين ...
العصب العاشر (المتجول أو الرئوي المعدي : حسي وحركي )
الفحص : حالة الحنك وحركة اللهاة عند نطق ( آه ) نطق الحروف المتحركة
الاصابة : شلل الحنك الرخو , رجوع الماء من الأنف , شلل الحبال الصوتية , بحة الصوت
العصب الحادي عشر : (الاضافي : حركي )
الفحص : ادارة الرأس إلى الجانبين ضد المقاومة , رفع الكتفين ضد مقاومة
الاصابة : التواء العنق والعضلة المعينة المنحرفة , صعوبة رفع الكتف أو خفضه
العصب الثاني عشر (تحت اللسان : حركي )
الفحص : حجم اللسان , شكله , حركته , تركيب الكلام
الاصابة : شلل وضمور عضلات اللسان تعذر الكلام تعذر حركة اللسان أو المضغ



7-النخاع الشوكي:
الفحص :
الإنعكاسات السطحية : انعكاس : حدقة العين , القرنية والملتحمة , الحنكي , البلعوم , البطن , معلق الخصية , الشرجي , البصلي , الكافي , الأخمصي
الانعكاسات العميقة : انعكاس : نفضة الفك , ذات الرأسين , نفضة العضلة العضدية ,...
الانعكاسات العضوية : انعكاس : البلع , التبول , الاخراج , الإنتصاب
الإصابة : خلل الجذور أو العصب المختص
8-الأعصاب النخاعية الشوكية
الفحص : الوخز الموزع في مناطق الجلد التي تغذيها الأعصاب النخاعية الشوكية من الأمام والخلف لتحديد مستوى حدوث الإصابة
الإصابة : فقد الإحساس في المنطقة حسب العصب المصاب
9-الجهاز العصبي الذاتي
الإصابة : اضطراب النبض اضطراب ضغط الدم اتساع حدقة العين جحوظ العينين هبوط العينين انكماش الجفن العلوي واسترخاء الجفن العلوي
10-الإحساس :
الفحص: احساس سطحي باستخدام قطن ودبوس
الإصابة : خلل أو اضطراب أو فقد احساس في المنطقة المحددة , احساس مرضي,دوار..






طرق الفحص الإشعاعية
1-الفحص بأشعة إكس اكتشف هذه الطريقة "روينتجن" عالم الفيزياء الألماني هذه الأشعة يمكن أن تمر من الخشب , المعدن والمواد الصلبة الأخرى , المبدأ الأساسي هو توليد أشعة روينتجن لترددات إشعاعية كهرومغناطيسية ذات موجات قصيرة جدا يمكن أن تمر من خلال النسيج البيولوجي ويمكن تصويرها على فيلم فوتوغرافي , هذه الأشعة تمر من الجسم بسرعات متفاوتة حسب كثافة العضو الذي تمر من خلاله والصورة النهائية لهذه الأشعة تميز بين أعضاء العظام في الجسم وإلى حد أقل بين أجزاء الجسم اللينة , ثم اكتشف الباحثون بعد ذلك أن أشعة إكس تمر بسهولة من الأنسجة الأقل كثافة ومن الماء . واكتشفوا بأن الأثار الضارة لأشعة إكس يمكن أن تميت الأنسجة المريضة , وهو الإكتشاف الذي أدى إلى ادخال العلاج بالأشعة
والتصوير بالأشعة مفيد جدا في تصوير العظام ومعرفة موضعها والكسور والأجسام الغريبة .
ومن عيوب هذه الطريقة فيما يتعلق بتصوير الدماغ :
1- أي أنها تعطي صورة في بعدين , فالتشخيص المرضي المعتمد على الأبعاد الثلاثة لا يستفيد كثيرا من هذه الطريقة.
2- صورة أشعة xلا تميز إلا قليلا بين تراكيب المخ والسائل المخي الشوكي مما يجعلها عديمة القيمة في هذا الشأن إلا إذا كان هناك ورم أو نزف كبير
3- هذه الأشعة خطرة إلى حد ما لأنه يتم تشربها في الأنسجة عالية الكثافة مثل العظام وتتراكم بتكرارالفحص غير أنها غير مكلفة ومتوفرة ومفيدة في حالات كسور الجمجمة.
2-تصوير المخ بالهواء (بالغاز):تمكننا هذه الطريقة من معاينة تراكيب المخ التي تحتوي على السوائل مثل البطينات والعمود الفقري فهي تشبه طريقة التصوير بأشعة إكس لكنها تتضمن سحب عينة من السائل المخي الشوكي بواسطة حقنة بين الفقرات القطنية ثم تدخل بدلا من هذه العينة كمية من الهواء أو الأوكسجين أو الهيليوم يطفو الغاز ويسري إلى البطينات الأربعة في المخ وعندما تمتلأ بالغاز يتم تصويرها بأشعة إكس ولأن الغاز كثافته قليلة جدا عما يحيطه من تراكيب البطينات فإن هذه الأخيرة تظهر كظل غامق على الفيلم وقد أتاح إستعمال الغاز إضافة إلى أشعة إكس للباحث الإكلينكي معاينة جهاز البطينات وعيب هذه الطريقة هو أن سحب عينة من سائل المخ الشوكي وهو الذي يمتص الصدمات التي يتعرض لها الرأس تنقص من كميته ويترتب على ذلك ظهور الصداع الذي قد يستمر لعدة أيام بالإضافة إلى عدم الراحة
3-التصوير المقطعي الكمبيوتري: حلت هذه الطريقة محل الطريقتين السابقتين في تصوير المخ وهي مبنية على نفس مبدأ أشعة إكس x
إكتشفت هذه الطريقة في بريطانيا سنة 1971 وأدخلت إلى الو.م.أ سنة 1972 قدم علماء طبيعة النموذج .
لهذا الجهاز بعد التقدم في تقنية الحاسب اللآلي ومنذ ذلك الحين تطورت هذه التقنية من إكتشاف تراكيب المخ الكبيرة فقط إلى أن أصبح ممكنا معاينة التراكيب أصغر وبصورة أدق وأوضح .
جهاز يتكون من مصدر من أشعة إكس وكاشفات لأشعة إكس , وكمبيوتر يكون الصور ,وجهاز تسقط عليه الصورة ,بعد وضع رأس المريض في وسط الجهاز, يقوم الفني بتدوير مصدر الأشعة حول الرأس, وتضبط الكاشفات شدة أشعة إكس التى تمر عبر المخ , يأخذ الفني الصور بزاوية مقدارها 20درجة لتفادي تصوير الجيوب الممتلئة بالهواء لأنه يترتب عنها تحريفات في الصور .
أول الصور هي دائما في مستوى الثقب الأعظم حيث قاعدة المخ ,الصور العديدة التالية تبين بطينات , العقد القاعدية , التلامس , قشرة المخ , ويمكن الحصول بهذه التقنية على صور للمخ من زوايا مختلفة وهذا تطلب جهاز أكبر – تستخدم حزمة أشعة ضيقة في جهاز يسمح بتجزئة المخ إلى شرائح يتراوح سمكها بين 2 مم إلى 13 مم يتم إدخال المعلومات المتحصل عليها من هذا الجهاز إلى الكمبيوتر الذي يكون صورة للشريحة في ثلاثة أبعاد , الصورة النهائية تمثل مصفوفة تتكون من كثير من المربعات المتجاورة , كل مربع يمثل متوسط كثافة النسيج , أما حجم النسيج الذي يمثله فيسمى Voxel
في صور CT تكون العظام ذا لون أبيض , والسائل المخي الشوكي ذا لون داكن والمجموعات الكثيفة من أجسام الخلايا العصبية والمادة الرمادية والنوى تبدو داكنة كذلك , وعلى العكس فإن المسارات المنخعة أي المادة البيضاء نجدها فاتحة
ويعكس عدم التماثل لتراكب المخ عملية مرضية , ويمكن فحص الشرائح للبحث عن وجود شذوذ كثافة النسيج , فكل نسيج يبدو أقل كثافة من المعتاد يشير إلى تلف قديم , أما الكثافة الأكبر من المعتاد فتشير ربما إلى وجود ورم أو نزيف , وهناك نسخ جديدة من هذا الجهاز تستخدم فيها مواد كيماوية تحقن وريديا تساعد على تمييز مكونات المخ بصورة أفضلCT المحسن

التقييم النفس - عصبي :
تشمل عملية التقييم بشكل عام جمع المعلومات من أجل إصدار حكم أو قرار أو توصية , ويقوم أخصائي علم النفس العصبي الإكلنيكي للأمراض والإضطرابات النفسية مثل القلق , الإدمان والإكتئاب , وتقييم العمليات المعرفية أو الوظائف العليا للقشرة الدماغية مثل : الذكاء والذاكرة والتفكير المرد وغيرها , وعادة تجمع المعلومات بواسطة طرق مختلفة شمل المقابلات الإكلنيكية , ومراقبة السلوك , واستعمال اختبارات النفس – عصبية والسائل التي تقيس النشاط الكهربائي للدماغ مثل EEG والتصوير العصبي التشخيصي بأنواعه .
وظائف التقييم النفس – عصبي :
1-التشخيص : وذلك في حالة التشخيص الفارقي بين الأمراض العضوية والأمراض النفسية , أو المساعدة في التشخيص لمرض عضوي معين , وتحديد مكان التلف والأعراض المرتبطة به سواء كانت خاصة بتأثر الوظائف العليا للقشرة الدماغية أو أثيرها على الشخصية , وإن كان الطور الحديث في تشخيص الأمراض التي تصيب الجهاز العصبي قد ساهم في تحديد مكان التلف والإصابة في الجهاز العصبي إلا أن هناك بعض الحالات التي يظهر لديها بعض العجز في العمليات النفس – عصبية , وفي نفس الوقت تشير نتائج التصوير للدماغ إلى عدم وجود أي خلل واضح , وخير مثال على ذلك عجز القراءة التصورية وكذلك عرض ساكس 1995 حالة مريض يعاني من عمى الألوان في حين أن نظره حاد جدا , وكان هذا المريض قد تعرض لحادث سير حيث ضربته شاحنة صغيرة , وفي غرفة الطوارئ أخبروه أنه يعاني من ارتجاج وأثناء الفحص تبين أنه في البداية لا يستطيع التمييز بين الأحرف والألوان ثم بعد أيام تحسن إبصاره , وأصبح يميز الأحرف ولكنه بقي يعاني من عمى الألوان , وبقي هكذا رغم زيارته لأخصائي العيون والأعصاب إلا أنه بقي لا يميز الألوان , وكانت نتائج التصوير سالبة بمعنى أن هذا التصوير لم يظهر أي خلل في الدماغ ولكن الفحص النفس- عصبي المكثف قدر التلف ليكون في القشرة المترابطة في الفص الخلفي وبالإضافة إلى ذلك , في التشخيص الفارقي ليتم تحديد ما إذا كان العجز أو التلف بؤريا محددا أو منتشرا حادا أو ساكنا , ومكان التلف .
وفي التشخيص هناك 04 مجالات رئيسية تستلزم منا تقييما ً دقيقا هي :
1- تقييم التدهور العقلي
2- تقييم التفكير المجرد والمحسوس
3- تقييم الذاكرة
4- تقييم التآزر والتناسق البصرية – الكري
2-العناية بالمريض والتخطيط لذلك : يحول عادة المريض للحصول على معلومات عن قدراته المعرفية وخصائص شخصيته ومدى تكيفه مع الإصابة وما يرتبط بها من تغيرات سواء معرفية أو جسمية أو نفسية , ويقوم الأخصائي بعمل تقييم أولي ليكون خط قاعدي عن قدرات المريض و آدائه وذلك لتحديد التحسن أو التدهور في حالة المريض لا حقا .
ويقوم أيضا الأخصائي بتحديد التأثيرات التي أحدثها التلف أو الإصابة في الدماغ على السلوك .
3-العلاج والتأهيل : يقض أخصائي علم النفس – العصبي الإكلنيكي الكثير من وقته في عملية العلاج والتأهيل وإن كانت عملية العلاج هنا محددة وتركز على التغيرات السلوكية التي ظهرت عند المريض بسبب إصابته , فإن التركيز ينصب على عملية التأهيل , وذلك لمساعدة المريض في التكيف سواء معرفيا , جسميا , اجتماعيا , أو مهنيا مع الإصابة وما نتج عنها من تغيرات .
وهنا لابد من الإشارة إلى أن التلف في خلايا الجهاز العصبي المركزي هو تلف دائم لذا فإن استعمال مصطلح التأهيل ربما كان أفضل مع المرض المصابين , مثلا :

Advertisement

المريض المصاب بالجلطة قد يفكر في العودة إلى عمله وإذا تم ذلك فإنه يجب أن يساعد في تطوير بعض الوعي ببعض المشكلات في العمل التي قد ترتبط بإصابته وكذلك المريض المصاب إصابة دماغية وأثرت عنده الذاكرة المكانية ويعمل ف مكان عليه أن يتذكر أماكن الأشياء , فإن هذا النوع من العمل سوف يتأثر والمريض يجب أن يكون على وعي بمثل هذا العجز .
4-الدعاوى القضائية أو القانونية
اذا كان التلف أو الإصابة أو الخلل في الجهاز العصبي يؤثر على مهنة وعمل الشخص فإن التقييم النفس – عصبي يعتبر ضروريا لتقدير مدى ذلك التلف أو الخلل وتأثيره على حياة الشخص لتقدير مدى التعويض الذي يمكن أن يحصل عليه الشخص عن الجهة المسببة أو التأمين أو الضمان الاجتماعي .
ومثال ذلك في حالة تقييم الضرر الناتج عن حادث سيارة
5-البحث
يوظف هنا التقييم النفس – عصبي لدراسة تنظيم نشاط الدماغ وعلاقته بالسلوك وبحث العلاقة بين أمراض واضطرابات الدماغ والإعاقات السلوكية المرتبطة بها ويشمل البحث هذا أيضا دراسة الوظائف الأساسية للدماغ عند الأشخاص غير المصابين ومقارنتها مع ما يحدث في حالة الإصابة وهذا مهم لزيادة فهم وظائف الدماغ وكيفية تأثير الإصابة أو التلف على تلك الوظائف , والبحث يساعد أيضا في تطوير وسائل التقييم النفس – عصبية وتقنينها , ويمتد البحث ليشمل أيضا تنظيم الدماغ غير المألوف أو غير العادي كما يحدث عند مستعملي اليد اليسرى أو التلف الدماغي في الطفولة ص 272
أهداف التقييم النفس – عصبي
1- وصف وتحديد التغيرات في الوظائف النفسية (المعرفية : السلوكية , الانفعالية , من حيث وجود هذا التغير أو عدم وجوده وشدته ) .
2- تحديد الارتباط بين نتائج النفس – عصبي وبين التشريح العصبي والعمليات الفيزيولوجية بهدف كشف وتحديد درجة ومكان التلف في الدماغ
3- تحديد ما إذا كانت هذه التغيرات ترتبط بأمراض في الجهاز العصبي أو امراض سيكيترية , أو اضطرابات نمائية أو غير مرتبطة بالجهاز العصبي
4- تحديد وتقييم التغير على مر الوقت وتطور المرض (التحسن أو التدهور) مع مرور الوقت وذلك من أجل عمل خطط مستقبلية للمريض .
5- توفير خطط التأهيل والتدريب المهني والتعلم
6- توفير خطط والتعليم للأسرة ومقدمي الخدمة
7- التخطيط لخروج المريض من المستشفى و تنفيذ الخطط العلاجية
العلاج
إن المعرفة بالتلف الدماغي والتحسن أو الشفاء بعد الإصابة يأتي عن طريق يقين الأول الدراسات الي أجريت على الكائنات الحية الأخرى غير الإنسان في المختبر الي توفر عملية إستبصار مباشرة لتأثيرات إصابات الدماغ وكيف يقوم الدماغ بإعادة ترتيب نفسه ووظائفه بعد الإصابة وتساعد أيضا على تجريب وسائل وعلاج مثل الزراعة العصبية , أو نقل نسيج سليم في الجهاز المركزي بدل نسيج تالف .
دراسة حالات إصابة الدماغ عند الإنسان حيث توفر معلومات عن تأثر الوظائف كنتيجة للإصابة ومراحل التحسن إن وجدت عند المريض في محاولة لفهم العلاقة بين الدماغ والسلوك
ولذلك فإن عملية فهم تأثيرات التلف الدماغي على السلوك وفهم عملية التحسن أو الشفاء في السلوكات التي تأثرت يعتبر مهما جدا في تحديد عملية التأهيل النفس – عصبي أو العلاج النفس – عصبي
التدخلات العلاجية للتلف الدماغي
أولا : التأهيل والعلاج السلوكي والعلاج النفسي :
وهدفه هو إعادة مستوى الوظائف التي تأثرت إلى نفس المستوى أو قريبا من المستوى السابق , الذي كان موجودا قبل الإصابة . وعملية التأهيل تبدأ مباشرة بعد الإصابة مثل التحدث للمريض حتى لو كان في غيبوبة والتفاعل معه واحاطته ببعض المثيرات مثل الموسيقى
أما العلاج السلوكي والنفسي يستعمل عادة عندما يكون هناك سلوكات غير مقبولة , غير سوية ومزعجة حيث يحدد السلوك والمثيرات المرتبطة به ومن ثم تطوير أسلوب لتقليل أو ازالة هذه السلوكات باستعمال التعزيز أو غيره من الأساليب
ثانيا : العلاج الدوائي:
يستعمل لزيادة التحسن أو الشفاء أو على الأقل منع التدهور في حالة المرض
ثالثا: زراعة الأنسجة العصبية أو أنسجة الدماغ :
بدأ عند الإنسان في 1980 حيث حاول الجراحون زراعة أنسجة من الأجنة لمرض باركسون وإصابات النخاع الشوكي والدماغ , إلا أن النجاح كان محدودا وارتبط بالكثير من المشكلات الأخلاقية .

خاتمة
وفي الأخير فإن أخصائي العلم النفس العصبي الإكلنيكي هو مهني في علم النفس يقوم بتطبيق مبادئ التقييم والعلاج أو التدخل بناء على نتائج الدراسات العلمية للسلوك الإنساني وعلاقته بالخلل في الجهاز العصبي المركزي أو علاقته بهذا الجهاز وهو سليم .
ويستعمل أيضا هذه المعلومات ومعلومات أخرى من الجسم الطبي أو من المهتمين بالصحة لتحديد وتشخيص العجز أو الخلل وتخطيط وتنفيذ خطط التدخل العلاجي أو التأهيل يعني أنه يقوم بعملية التقييم والعلاج والتدخل والتأهيل وتقديم استشارات ويقوم بالأبحاث والتدريس .


قائمة المراجع :

1- د.السيد أبو شعيشعة – الأسس البيوكيميائية للأمراض النفسية والعصبية 2005
2- د. حامد عبد السلام زهران – دراسات في الصحة النفسية والإرشاد النفسي , الطبعة الأولى 2003
3- د.محمد عبد الرحمان الشقيرات – مقدمة في علم النفس العصبي – الطبعة العربية الأولى , الإصدار الأول 2005
4- د.عطوف محمود ياسين - علم النفس العيادي الإكلينيكي – الطبعة الثانية 1986 دار العلم للملابين , بيروت ( لبنان )

صديق القمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
لأقسام, النفس, تحب, علم

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحميل مذكرة تخرج جديدة في علم النفس التربوي صديق القمر تحميل بحوث ومذكرات جاهزة 0 12-10-2015 07:59 PM
إستبيان القلق لتخصص علم النفس صديق القمر تحميل بحوث ومذكرات جاهزة 1 23-12-2011 04:37 PM
جمل النفس محبة الله الشريعة والحياة 9 14-11-2010 12:20 PM
بحث خاص بالدراسة الميدانية قسم علم النفس صديق القمر تحميل بحوث ومذكرات جاهزة 0 17-09-2010 04:02 PM
استبيان قسم علم النفس و الأرطوفونيا صديق القمر تحميل بحوث ومذكرات جاهزة 0 17-09-2010 03:38 PM

sitemap

الموقع يخضع لسياسة ادسنس لقراءة الشروط بالعربية انقر هنا أو بالانجليزية Google Adsense Privacy Policy   

 abuse@alg17.com


الساعة الآن 05:09 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.11 Alpha 3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
adv helm by : llssll
المواضيع المنشورة في المنتدى تعبر عن رأي اصحابها وجميع المواضيع التي تخالف سياسة الموقع يتم حذفها

Search Engine Friendly URLs by vBSEO

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138