مذكرة حول القلق , سنة 2010 جامعة الجلفة
قديم 17-09-2010, 02:29 PM   #1
alg17
 
الصورة الرمزية صديق القمر
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 1,938
افتراضي مذكرة حول القلق , سنة 2010 جامعة الجلفة

شكر وتقديم
الحمد لله الذي بحمده تتم النعم والشكر القائل في محكم تنزيله (ولئن شكرتم لأزيدنكم ) , والصلاة والسلام على نبينا محمد r وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد:
أتقدم بخالص الشكر إلى من تقصر كل كلمات الشكر وعبارات الثناء عن الوفاء بحقه إلى الأستاذ الفاضل بلخيري محمد المشرف علينا في المؤسسة وذلك على منحنا إياه الوقت والجهد والاهتمام وكل ما من شأنه تعزيزنا لإخراج هذا العمل في أفضل صورة ممكنة وأيضا طاقم المؤسسة من مدير ومراقبين وكل من ساهم معنا في إنجاح هذا التربص .
كما نتوجه بالشكر والتقدير إلى الأستاذ (موقع سكاي ديزاد) المشرف علينا في هذا التقرير الذي يشرفنا بمناقشة خطة التقرير من توجيهات وتعليمات خلال فترة التربص
كما نتقدم بالشكر إلى أساتذتنا الكرام من قسم علم النفس وإلى كل من قدم لنا العون والمساعدة .

اضطراب القلق Anxiety Discorder :
تقديم :
بالرغم من أهمية القلق الموضوعي كمحفز للإنسان لإشباع حاجاته المختلفة , فقد عانى الإنسان منذ القدم من الجوع والمرض والعبودية والحرمان , ومن الحروب والكوارث الطبيعية , مما جعله يعاني من القلق بدرجات تفوق أحيانا الدرجة الموضوعية .
وفي العصر الحديث , لم يقف الأمر عند هذا الحد , حيث أصبح الإنسان يواجه ظروفا أكثر شدة فهو يعاني الآن من مواجهة التعقد الحضاري , وسرعة التغير الاجتماعي , والتفكك العائلي بمختلف أشكاله , وضعف القيم الدينية والخلقية , وزيادة أعباء الحياة , ومتطلباتها , وانتشار الفقر والجهل والصراع الطبقي والمادي والطائفي , وانتشار الحروب بشكل أكثر ضراوة ووحشية , كل هذه العوامل وعوامل أخرى زادت من حدة القلق المرضي وما يرتبط به من اضطرابات نفسية وسيكوسوماتية أخرى عند الأفراد , ولعل ذلك سببا كافيا ً لتسمية العصر بعصر القلق .

مفهوم القلق :
يشير مصطلح القلق في المعاجم العربية إلى الإنزعاج والحركة المضطربة (ابن منظور , ب . ت ) , كما يعرف في المعاجم الإنجليزية على نفس النحو , حيث يعرف في معجم أكسفورد Oxford (Hornby 1989) على أنه "إحساس مزعج في العقل ينشأ من الخوف وعدم التأكد من المستقبل " . كما يعرف في معجم ويستر Webster (1991) على أنه "إحساس غير عادي وقاهر من الخوف والخشية , وهو دائما يتصف بعلامات فسيولوجية مثل التعرق والتوتر وازدياد ضربات القلب وذلك بسبب الشك بشأن حقيقة التهديد وبسبب شك الإنسان بنفسه حول قدرته على التعامل مع التهديد بالنجاح " .
وعلى المستوى الاصطلاحي ترتبط التعريفات في الغالب بالأطر النظرية التي ينتمي إليها المعرفون . وعلى هذا الأساس فإنه لا يمكن القول بأن هناك تعريف شامل لمصطلح القلق يمكن أن يعكس كل هذه التوجهات . فعلى سبيل المثال يعرف فرويد القلق العصابي على أنه "شعور غامض غير سار بالتوقع والخوف والتحفز والتوتر مصحوب عادة ببعض الإحساسات الجسيمة , ويأتي في نوبات تتكرر لدى نفس الفرد " (الزراد , 1984) . في حين ينظر إليه السلوكيون ومنهم شامز ودوركسي (فهمي , 1967) على أنه ""تعميم لاستجابات الخوف الحادثة كنتيجة لمواقف أو أحداث ما , وعلى خلاف ذلك ينظر إليه المعرفيون على نتاج لخلل فكري , حيث يعرف يعرفه بيك Beck (باترسون , 1990) على أنه "انفعال برتبط بتوقع لخطر محتمل " .
وانطلاقا مما سبق يمكن القول بأنه هذه التعاريف تعكس نظرة المنظرين حيث ركزت تعريفاتهم على طبيعة نمو وتطور هذا الإضطراب .

تصنيف القلق :
يمثل دليل الطب العقلي الأمريكي American Psychiatric Association 1994 , المرجع الأكثر شهرة وأهمية لتصنيف الاضطرابات النفسية ومنها القلق . ومع العلم بأن الدراسة الحالية تركز على دراسة القلق العام أو القلق بعد الأحداث المؤلمة إذا أخذنا الطلاق كأزمة , إلا أن المهم استعراض أنواع القلق كما يصنفها هذا الدليل بالرغم من اشتمالها على أنواع قد تكون خارج حدود البحث لقيمة إذا أخذنا في الإعتبار أهمية إدراك موقع القلق العام في هذا التصنيف , ويصنف القلق وفقا للمعايير التشخيصية الإكلينيكية في هذا الدليل إلى:
1.اضطرابات الهلع غير المصحوب برهاب الأماكن المتسعة Panic Disorder Without Agoraphobia:
يتميز بحدوث نوبات مفاجئة من الهلع (الفزع والخوف الشديد ) المتكرر والذي يستمر في العادة لأقل من ساعة , وعادة ما يرتبط بمظاهر فسيولوجية كضيق التنفس وسرعة ضربات القلب والعرق والارتجاف وألم الصدر والغثيان والدوخة واضطراب الإدراك , كما قد يرتبط بأفكار غير مبررة كالخوف من الموت والهلاك المحتوم .
2.اضطراب الهلع المصحوب برهاب الأماكن المتسعة Panic Disorder With Agoraphobia :
يشتمل على نفس الأعراض المشار إليها في النوع السابق , إلا أنه أيضا يرتبط بالخوف من الأماكن المتسعة والمفتوحة .
3. رهاب الأماكن المتسعة بدون تاريخ من الهلع Agoraphobia Without history of panic :
يرتبط بالخوف الشديد من التواجد في أماكن أو مواقف يصعب الهرب منها ومنها على سبيل المثال التواجد في الأماكن شديد الازدحام , وتتمثل أهم أعراض الرهاب في الدوخة واختلال الإدراك واختلال الآنية والقيء وقد تصل الأعراض إلى فقدان السيطرة على عمليات الإخراج , هذا النوع على أية حال يتسم بعدم وجود تاريخ من الهلع .

4. الرهاب المحدد Specific phobia :
تعرف أيضا في الأدلة السابقة بالخوف البسيط Simple phobia , وهو خوف من مثير محدد ومن ذلك على سبيل المثال لا الحصر الخوف من بعض الحيوانات والحشرات والدم والأماكن المرتفعة أو الأماكن المغلقة أو المرتفعات وما إلى ذلك , وهو أكثر انتشارا وخاصة بين الإناث إلا أنه أقل اعاقة لنشاطات الفرد .
5. الرهاب الإجتماعي Social phobia :
هو الخوف من المواقف الاجتماعية التي يمكن أن يتعرض فيها الفرد إلى النقد من الآخرين , وتتمثل أهم الأعراض في عدم القدرة على التحدث في جمع عام , أو الأكل أمام الآخرين .

أعراض القلق
إن للقلق أعراضا جسمية وأخرى نفسية , فالجسمية تشمل الضعف العام ونقص الطاقة الحيوية وتوتر العضلات وسرعة النبض والخفقان وارتفاع ضغط الدم والشعور بالضيق في الصدر وإرهاق الحواس واضطراب النوم والتنفس وتقبض القلب والتعب الموصول .
أما الأعراض النفسية فتتمثل في التوتر العام وفي عدم الإستقرار والشعور بعدم الراحة والحساسية النفسية الزائدة وفي الإرتباك والتردد في اتخاذ القرار والإنشغال بأخطاء الماضي وسرعة التهيج وضعف القدرة على التركيز وشرود الذهن والهبوط بين آن وآخر وضعف القدرة على العمل والإنتاج وسوء التوافق الإجتماعي والسلوك غير المضبوط والمتزن مع التردد الشاذ والتشكك .
أسباب القلق
من الأسباب التي تهيأ الفرد للإصابة بالقلق , الإستعداد الوراثي والمخاوف الشديدة في الطفولة المبكرة والحوادث السيئة التي تعرض لها الفرد والشعور بالتهديد الداخلي أو الخارجي الذي تفرضه بعض الظروف البيئية وكذلك التوتر النفسي الشديد والأزمات النفسية العنيفة والشعور بالذنب .
كما أن له عوامل أخرى تتمثل في مواقف الحياة الضاغطة ويمثلها الضغط الحضاري والثقافي والبيئي الذي يؤثر سلبا في شخصية الفرد وكذا في اضطراب الجو الأسري وتفككه وأرجع "فرويد" القلق إلى اعاقة الليبدو من الإشباع الجنسي الطبيعي وإلى عقدة أوديب وعقدة إلكترا .

اضطراب الإكتئاب Depression Disorder :
تقديم :
يرجع البحث في الإكتئاب إلى ما قبل الميلاد , فقد آثار التحول الشديد لدى البعض من حالة الإثارة الشديدة في حالة الإكتئاب الشديد , حيث ربطها بالهوس Mania و المنخوليا Melancholiaوهي الاكتئاب , وقد ربط المنخوليا (الاكتئاب) بأنظمته المزاجية وتحديدا بالمزاج السوداوي , كما ربط اريتوس Aretaeus في العصر الروماني بين الهوس والاكتئاب وأرجعها لنفس الأسباب , وقد استمر هذا الإعتقاد إلى بدايات القرن السابع عشر حيث أكد بونت Bonetهذا الإعتقاد وسماها جنون الهوس والاكتئاب Manic-depressive insanity وقد تم تبني هذه الفكرة خلال القرنين الثامن والتاسع عشر وبدايات القرن العشرين , إلا أن الأبحاث الحديثة لا تدعم هذا الإرتباط بصورة مطلقة ودائمة كما لا تدعم إرجاعها العام لنفس الأسباب , وإن كان البعض يتعرض لنوبات ثنائية أو دورية من الهوس والاكتئاب . (Costin & Draguns 1989 ) .
مفهوم الاكتئاب :
يعرف ابن منظور (د.ت) الكآبة على أنها سوء الحال , والإنكسار من الحزن , وإكتئب اكتئابا ً : حزن واغتم وانكسر , فهو كئيب , والكآبة أيضا تغير النفس بالانكسار من شدة الهم والحزن , وهو كئيب ومكتئب كما تعرف الموسوعة العربية العالمية ( 1997 ) بأنها "مرض عقلي يشعر فيه الإنسان بالحزن العميق وفقدان الأمل وبدعم الأهمية في الحياة "
وعلى المستوى الاصطلاحي يعرفه ايمري Emerrry 1988 بأنه عبارة عن "خبرة وجدانية ذاتية أعراضها الحزن والتشاؤم وفقدان الإهتمام واللامبالاة والشعور بالفشل وعدم الرضى والرغبة بإيذاء المرء لنفسه والتردد وعدم البت في الأمور والإرهاق وفقدان الشهية واحتقار الذات وبطأ الاستجابة وعدم القدرة على بذل أي مجهود " . وفي المؤلفات العربية يجمع الكتاب على أنه حالة من الانكسار والحزن والشعور بالتعاسة والضيق تنتج إثر تعرض الفرد لمواقف حياتية ضاغطة يصاحب ذلك جملة من الأعراض النفسية والجسمية (العيسوي , 1994 , كفافي 1990 , عبد الرحيم , 1998 , شرف 1990 )
وكما هو الحال بالنسبة للقلق , فإن الكثير من التعريفات النفسية للإكتئاب تعبر عن وجهات نظر مختلفة , وهو ما يستوجب استعراض النظريات الأساسية في الاكتئاب . واستعراض تصنيف الاكتئاب وفق دليل الطب النفسي الأمريكي .
ويصنف علماء النفس عادة الاكتئاب إلى ما يلي :
ü الاكتئاب الخفيف
ü الاكتئاب المتوسط
ü الاكتئاب الحاد
ويؤكد بعضهم على وجود اكتئاب مزن دائم, وآخر شرطي مصدره الأصلي يرجع إلى خبرة خارجية أثرت في نفسية الشخص وهي التي تجعله مكتئبا ً بظهور وضع مشابه لها أو لخبرة مماثلة لسابقتها .
أعراض الاكتئاب
للاكتئاب العصابي الذي يكون منشأه نفسي , أعراض جسمية وأخرى نفسية , فمن الأعراض الجسمية نذكر ما يلي :
- انقباض الصدر والشعور بالضيق
- فقدان شهية الأكل ونقص الوزن
- الصداع والتعب دون مبرر له
- الضعف الجنسي والنشاط العام
أما الأعراض النفسية فتتمثل فيما يلي :
- ظهور البؤس واليأس والأسى وهبوط الروح المعنوية والحزن الشديد وتقلب المزاج وعدم ضبط النفس
- الشعور بعدم القيمة الاجتماعية وضعف الثقة في النفس والشعور بالنقص
- الفتور والانطواء والانسحاب والانعزال والصمت
- التشاؤم المفرط فيه وخيبة الأمل والنظرة الحزينة للحيلة .

أسباب الاكتئاب :
يرجع بعض علماء النفس أسباب الاكتئاب إلى عوامل بيئية أسرية اجتماعية ومهنية واقتصادية , غير أن الأسباب النفسية تكون هي الغالبة في حدوثه ومنها : التوتر الإنفعالي والظروف المحزنة والخبرات الأليمة والكوارث القاسية مثل : موت عزيز بخاصة الأم أو خسارة مالية فادحة أو فضيحة أسرية اجتماعية ...
وقد ترجع أسبابه إلى الحرمان وفقدان الحب والمساندة العاطفية أو إلى فقدان المكانة الاجتماعية وخيبة الأمل والكبت وكذا عدم التطابق بين مفهومي الذات الواقعي والذات المثالي .
الوسواس :
الوسواس فكرة متسلطة تلازم وتصاحب الفرد كظله فلا يستطيع التخلص منها مهما بذل من جهد ومهما حول اقناع نفسه بالعقل والمنطق مع اعتقاده بسخف هذه الفكرة , فقد تكون هذه الفكرة مشكلة فلسفية أو دينية أو عاطفية أو خواطر صبيانية .
وغالبا ً ما يرجع الوسواس إلى الأفكار المتسلطة وإلى السلوك الجبري الذي يظهر بتكرار وبقوة لدى المريض ويلازمه ولا يستطيع مقاومته فيشعر بالقلق والتوتر إذ قاوم ما توسوس به نفسه .
ويرى " فرويد " أن المصاب بالوسواس هو ذلك الشخص الذي شب على عقدة ذنب والذي شجع على العناد المصرف في الطفولة , ثم كبت هذا العناد كبتا عنيفا بالعقاب والتهديد فحسب (فرويد) فإن المصابين بالوسواس يغلب على سلوكهم طابع العناد والتردد والتشكك المفرط فيه فهم هادئون في مظاهرهم ومضطربون في باطنهم , يفزعون من المرونة والتصرف ويتهربون من الأعمال السريعة .
ويرى من جهة أخرى أن من أهم العوامل المهددة للإصابة بالوسواس هو التعجل والقسوة في تعليم ضبط الأمعاء في مواعيد معينة مع تطلب النظافة التامة

أعراض الوسواس :
نكتفي هنا بعرض أهم أعراض الوسواس التي انتهت إليها جل الدراسات والأبحاث في علم النفس المرضي , وهي كمايلي :
- الأفكار المتسلطة والتي قد تكون فلسفية , أو جنسية أو أدبية
- الأفكار الخرافية البدائية والإعتقاد بالسحر والشعوذة
- الأفكار التشاؤمية وتوقع الشر والحوادث
- الإنطواء والعزلة وحرمان النفس من التمتع
- الشك المفرط في الذات واحتمال الخطأ والتأكد المتكرر والمبالغ فيه من الأعمال والتردد والمراجعة الكثيرة
- النظام والنظافة المفرط فيها من الأناقة الزائدة
- سوء التوافق الذاتي و الإجتماعي واضطراب في مفهوم الذات
أسباب الوسواس :
تتمثل أسباب الوسواس عادة في الأمراض المعدية الخطيرة المزمنة وفي الحوادث والخبرات والصدمات النفسية المؤلمة العنيفة , كما قد يسببه الصراع بين ارضاء الدوافع وتأنيب الضمير وكذا الرغبات اللاشعورية المتصارعة التي تلقى اشباع والتعبير عنها في صورة الفكر الوسواسي .

وقد تكمن الأسباب في الإحباط المستمر في المجتمع والتهديد المتواصل بالحرمان وعدم الثقة في النفس .
وهناك من أرجع أسباب الوسواس إلى التربية والتنشئة الاجتماعية الخاطئة والتدريب الخاطئ المتشدد المتعسف على النظافة والإخراج وبخاصة في الطفولة الأولى وإلى الشعور بالذنب والسعي اللاشعوري إلى عقاب الذات .
الشخصية الوسواسية
تتسم الشخصية الوسواسية بالجمود والتزمت والعناد والبخل والتشكك والإهتمام بالتفاصيل وتمركز المبالغ حول الذات , وكما تتسم بالحساسية وبيقظة الضمير والفضيلة والتمسك بالأخلاق وحب النظام والنظافة والطاعة والهدوء ودقة المواعيد .
الهستيريا
الهستيريا كلمة اغريقية مشتقة لفظا من كلمة هوستيريا وهي باليونانية القديمة تعني "الرحم " حيث يكون الإعتقاد السائد والشائع آنذاك هو أن الهستيريا مرض موقوف بل يصيب النساء بسبب انقباضات عضلية في الرحم يبدو أنها مع التقدم العلمي ثبت خطأ هذا الإعتقاد , لكن مصطلح هستيريا مازال يستخدم إلى يومنا هذا
وتعد الهستيريا من بين الاضطرابات العصابية ومن أوسعها انتشارا ً ومن أكثرها شدة , وهي مرض نفسي عصابي تظهر فيه اضطرابات انفعالية مع خلل في أعصاب الحس والحركة , وهي أيضا عصاب تحولي تتحول فيه الإنفعالات المزمنة إلى أعراض جسمية ليس لها أساس عضوي وهناك من يطلق عليها إسم الهستيريا التحويلية أو التحول الجسمي لإضطراب نفسي , ذلك لأنها تعتمد على حيلة دفاعية أساسية , وهي التحويل , حيث تتحول الانفعالات والصراع إلى أعراض جسمية كإشباع رمزي وبديل للرغبات المكبوتة
أعراض الهستيريا
لهذا المرض أعراض نفسية وحسية وحركية لا توجد مجتمعة كلها في مرض واحد ومن أهمها نذكر ما يلي :

الأعراض النفسية
وتتمثل في اضطراب الوعي وفقدان الذاكرة لمجموعة معينة من الحوادث المؤلمة
الأعراض الحسية
ويمثلها العمى الهستيري , أي فقدان البصر الذي لا ينشأ عن تلف في شبكية العين أو العصب البصري للمخ , كذلك تتمثل في الصمم الهستيري وفقدان حاسة الشم أو الذوق

Advertisement

الأعراض الحركية
وهي تعبر عن نوبات الاغماء التي تبدو في صورة تشنج وتوتر عقلي عام وفي السلوك الغريب عن عامة الناس , وقد تتمثل في الشلل الهستيري الذي هو عبارة عن شلل لا ينتج عن نزيف أو تلف المناطق الحركية بالمخ , بل هو استجابة لموقف خارجي أو نفسي لا يطيقه المريض .
أسباب الهستيريا
للهستيريا أسباب عديدة ومن اهمها الوراثية تلك التي أرجعها "بافلوف" إلى ضعف القشرة المخية , ذلك لسبب الإستعداد الوراثي للمريض , أما عواملها النفسية :
- الصراع بين الغرائز والمعايير الاجتماعية (الصراع بين الهو والأنا والأعلى )
- الإحباط وخيبة الأمل في تحقيق إشباع هدف أو رغبة معينة
- الفشل والإخفاق في الحب أو في الزواج بفتاة معينة أو الزواج غير السعيد
- الحرمان العاطفي المزمن
- الأنانية والتمركز حول الذات المبالغ فيه
- عدم النضج الإنفعالي
- أثر الصدمات في الطفولة المبكرة
- المشكلات الأسرية والتوتر النفسي والضغط الاجتماعي
- التعرض لحادث مؤلم , موت عزيز أو خسارة مالية فادحة ...
صديق القمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
2010, مذكرة, الجلفة, القلق, جامعة, حول, سنة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مذكرة تخرج حول النقد الأدبي جامعة الجزائر صديق القمر تحميل بحوث ومذكرات جاهزة 3 27-08-2012 12:32 PM
ماجستير جامعة بومرداس 2010-2011 صديق القمر مسابقات الماجستير 2015 2 08-11-2010 05:43 PM
بحث حول الإبستمولوجيا و بعض مسائلها - جامعة الجلفة صديق القمر تحميل بحوث ومذكرات جاهزة 1 17-09-2010 02:49 PM
مذكرة كاملة حول القلق جامعة الجلفة دفعة 2010 صديق القمر تحميل بحوث ومذكرات جاهزة 0 17-09-2010 02:34 PM
ماجستير جامعة قسنطينة في الحقوق 2010- MANOULA مسابقات الماجستير 2015 1 17-08-2010 12:39 PM

sitemap

الموقع يخضع لسياسة ادسنس لقراءة الشروط بالعربية انقر هنا أو بالانجليزية Google Adsense Privacy Policy   

 abuse@alg17.com


الساعة الآن 04:22 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.11 Alpha 3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
adv helm by : llssll
المواضيع المنشورة في المنتدى تعبر عن رأي اصحابها وجميع المواضيع التي تخالف سياسة الموقع يتم حذفها

Search Engine Friendly URLs by vBSEO

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138