درس تاريخ 3 ثانوي : تحول موازين القوى بعد 1945.

العودة   سكاي ديزاد > التحضير لبكالوريا 2016 bac > التاريخ والجغرافيا


درس تاريخ 3 ثانوي : تحول موازين القوى بعد 1945.

مواضيع بكالوريا اجتماعيات , دروس تاريخ وجغرافيا ثالثة ثانوي , امتحانات , فروض , تمارين , خرائط , جميع الشعب


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-10-2015, 08:35 PM   #1

 
الصورة الرمزية صديق القمر
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 1,916
إرسال رسالة عبر Skype إلى صديق القمر
افتراضي درس تاريخ 3 ثانوي : تحول موازين القوى بعد 1945.

تحضير دروس التاريخ للسنة الثالثة ثانوي (بكالوريا) ~ مراجعة عامة في الاجتماعيات لطلبة البكالوريا


عنوان الدرس: تحول موازين القوى بعد سنة 1945م


أهداف الدرس:
* اكتشاف تراجع مكانة أوروبا الغربية بعد نهاية الحرب العالمية الثانية.
* رصد بوادر تشكل العالمين الشرقي الشيوعي و الغربي الرأسمالي
* معرفة أسباب تحول موازين القوى إلى الولايات المتحـدة الأمريكيـة و الاتحـاد
السوفياتي.



تحول موازين القوى بعد سنة 1945م


كانت موازين القوى السياسية الدولية قبل اندلاع الحرب العالمية الثانية يوم 1سبتمبر 1939 في أوروبا الغربية، و في المعسكرين معا الديكتاتوري (ألمانيا و إيطاليا) و الديمقراطي (فرنسا وبريطانيا)، بعد عودة الولايات المتحدة الأمريكية إلى عزلتها السياسية مباشرة إثر نهاية الحرب العالمية
الأولى. و كانت جنيف السويسرية مقر عصبة الأمم SDN التي أُسِّسَت في باريس يوم 28 أفريل 1919 ، و التي كانت خاضعة للنفوذ و الهيمنة الــمشتركة الفرنسية – البريطانية
كما كانت القوى الاستعمارية الكبرى التي تسيطر على قارات إفريقيا و آسيا و المحيط الهادي، و بحر الكاريبي في أمريكا اللاتينية موجودة في أوروبا، و هي فرنسا، بريطانيا، إيطاليا، هولندا، بلجيكا، إسبانيا و البرتغال






و لكن موازين القوى انتقلت بعد تراجع مكانة فرنسا و بريطانيا، و زوال ألمانيا النازية و إيطاليا الفاشية، بعد نهاية الحرب العالمية الثانية، إلى العملاقين الجديدين الإتحاد السوفياتي تحت حكم زعيمها جوزيف ستالين، و الولايات المتحدة الأمريكية في عهد رئيسها الجديد هاري ترومان لعدة أسباب و
عوامل


عوامل وأسباب تحول موازين القوى الى العملاقين الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي:
أولاً: الولايات المتحدة الأمريكية
- خروجها من عزلتها السياسية أثناء الحرب العالمية الثانية في
8 ديسمبر1941.
- امتلاكها القنبلة الذرية في 16 جويلية 1945 بعد نجاح تجربتها في صحراء ألاماغوردو بمكسيكو
الجديدة، و التي استخدمتها لإنهاء الحرب العالمية الثانية ضد اليابان في هيروشيما و نغازاكي يومي 6
و9 أوت 1945 على التوالي.
- قلة خسائرها البشرية في الحرب العالمية
الثانية التي لم تتجاوز 314 ألف قتيل .
- استخدامها ثاني أكبر قوة عسـكرية في
الحرب العالمية الثانية، بعد الجيش الأحمر
الإتحاد السوفياتي بـ 12 مليون جندي.
- زيادة إنتاجها الصناعي بنسبة 75% بسبب الصناعة
الحربية، و من القمح بـ25 % لتموين جبهات القتال في
أوروبا و المحيط الهادي.
- حقّق ميزانها التجاري فائضا بـ11 مليار دولار عند نهاية الحرب العالمية الثانية.
- باعت لبقية الحلفاء أثناء الحرب العالمية الثانية 16 ألف طائرة حربية، و ما حمولته 3 مليون طن
من السفن لتقيّد كديون على فرنسا وبريطانيا...
- سيطرتها على النظام المالي الدولي الجديد الذي تشكّل فوق أراضيها في بريتون وودز Bretton
Woods بولاية نيوهامشير New Hampshire في 1 جويلية 1944 ، وتبنى عملتها
الدولار .
- امتلاكها لنسبة 80 % من احتياطي الذهب العالمي .
- حصولها على حق الفيتو (النقض) في مجلس الأمن التابع لهيئة الأمم المتحدة في مؤتمر يالطا 1945 ضمن الأعضاء الخمسة الدائمون

ثانيا: الاتحاد السوفياتي
انتصاره على حلفاء ألمانيا من دول المحور، و التي فرض عليها معاهدات
الاستسلام تباعًا؛ رومانيا في 12 سبتمبر 1944، فنلندا 19 سبتمبر1944، بلغاريا 28 أكتوبر1944، و المجر 20 جانفي 1945 – احتلاله برلين العاصمة الألمانية في 1 ماي 1945 قبل الحلفاء الأنجلوساكسون ( الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا ) ممّا أدى إلى انتحار أدولف هتلر و استسلام ألمانيا و نهاية الحرب العالمية الثانية في أوروبا 8 ماي.1945
- امتلاكه أقوى دبابة في تاريخ الحرب العالمية الثانية هي 34-T، و التي ساهمــت في زحفه السريع نحو برلين .
- تحقيقه أكبر انتصار عسكري على ألمانيا النازية في معركة ستالينغراد التاريخية التي دمّرت الجيش الألماني السادس بقيادة الماريشال بوليس في 2 فيفري 1942.
- حصوله على نصف التعويـضــات الماليـة التي فرضت على ألمانــيا في مؤتمربوتسدام يوم 17 جويليـة 1945 أي 10 مليـار

دولار.
- توسّعه الإقليمي أثناء الحرب العالمية الثانيـة بضمه لدول البلطيق الثلاث ( ليتونيـا، ليتوانيـا واستونيا ) سنة 1940 و استعادة أراضـيه مـن بولونيا في مؤتمر يالطا 1945.
- منحه حق الفيتو أيضا والعضوية الدائمة في مجلس الأمن 1945.
- امتلاكه للجيش الأحمر الذي كان أكبر جيش في الحرب العالمية الثانية بنحو 20 مليون جندي، و
الذي سيطر به ستالين على دول أوروبا الشرقية


تابع نتائج الدرس وملخص عام لدرس تحول موازينا لقوى بعد 1945
التوقيع
ليس بإنسان ولا عالم من لايعي التاريخ في صدره
ومن درى أخبار من قبله أضاف أعمارا إلى عمره

صديق القمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-10-2015, 08:37 PM   #2

 
الصورة الرمزية صديق القمر
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 1,916
إرسال رسالة عبر Skype إلى صديق القمر
افتراضي رد: درس تاريخ 3 ثانوي : تحول موازين القوى بعد 1945.

تواريخ مرتبطة بدرس تحول موازين القوى - ثالثة ثانوي بكالوريا
- تأسيس عصبة الأمم في باريس يوم 28 أفريل 1919.
اندلاع الحرب العالمية الثانية في 1 سبتمبر 1939.
خروج الولايات المتحدة الأمريكية من عزلتها السياسية بعد إعلانهـا الحـرب علـى دول

المحور في
8 ديسمبر.1941
انتصار السوفيات في معركة ستالينغراد على الجيش الألماني في 2 فيفري 1943.
- قيام النظام المالي الدولي الجديد في "بريتون وودز" بولاية نيوهامـشير الأمريكيـة فـي 1
جويلية 1944.
استسلام رومانيا للإتحاد السوفياتي في 12 سبتمبر 1944.
استسلام فنلندا للإتحاد السوفياتي في 19 سبتمبر 1944.
استسلام بلغاريا للإتحاد السوفياتي في 28 أكتوبر 1944.
استسلام المجر للإتحاد السوفياتي في 20 جانفي 1945.
عقد مؤتمر قادة الحلفاء في يالطا 4-11 فيفري 1945.
سقوط العاصمة الألمانية برلين أمام قوات الجيش الأحمر السوفياتي في 1 ماي 1945.
- نهاية الحرب العالمية الثانية في أوروبا في 8 ماي 1945.
- نجاح تجربة تفجير القنبلة الذرية الأمريكية في صحراء ألاماغوردو في مكسيكو الجديدة يوم
16 جويلية 1945.
انعقاد مؤتمر الحلفاء في بوتسدام ببرلين في 17 جويلية 1945




صديق القمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-10-2015, 08:40 PM   #3

 
الصورة الرمزية صديق القمر
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 1,916
إرسال رسالة عبر Skype إلى صديق القمر
افتراضي رد: درس تاريخ 3 ثانوي : تحول موازين القوى بعد 1945.

من اجل توسيع الفهم للموضوع: تحول موازين القوى بعد 1945.


السياسة الدولية:
و نحن نعرف أن التوازن الأوروبي القديم، كان يقوم على تنافس فرنسا وألمانيا و إيطاليا، كل في توطيد نفوذها السياسي في مناطق معينة من القارة، و أن هذه المنافسة في القوة و النفوذ كانت تشتد بالأخص بين فرنسا وألمانيا، و أن سياسة بريطانيا الخارجية في أوروبا، كانت منذ أواخر القرن الماضي (القرن التاسع عشر) تقوم على حفظ التوازن بين الدولتين العظيمتين، بحيث لا تستأثر إحداهما بالسيطرة على شؤون القارة، و قد كانت روسيا السوفياتية من جانبها تعيش في نوع من العزلة السياسية، وتقصر اهتمامها على شئون أوروبا الشرقية، و هذا بخلاف ما كانت عليه روسيا القيصرية من الاهتمام بشئون أوروبا الوسطى و البلقان.
و قد أفضت نتائج الحرب العالمية الثانية إلى قيام حالة جديدة في أفق السياسية الدولية، لم يسبق أن شهدتها القارة الأوروبية منذ بعيد، ذلك أن أحد طرفي التوازن القديم في الغرب، و هو ألمانيا، قد انهار بانهيار قواه العسكرية، واستحال الطرف الثاني، و هو فرنسا في البداية إلى دولة ضعيفة نوعا تواجه مشكلات داخلية و استعمارية تزيد من ضعفها ومشاغلها ...، وكذلك إيطاليا، و قد كانت تشغل قبل الحرب في السياسة الأوروبية مكانة ملحوظة، فإنها فقدت بالرغم من تقدمها في سبيل النهوض من كبوتها، كثيرا من نفوذها السياسي و الأدبي القديم في أوروبا وفي حوض البحر الأبيض المتوسط، وأما روسيا السوفياتية التي خرجت من الحرب مكللة بغار النصر، و التي مازالت تسيطر عسكريا وسياسيا واقتصاديا على شرق ألمانيا، و على الدول السلافية في أوروبا الوسطى والشرقية، فإنها تحتل اليوم في شؤون القارة الأوروبية، والسياسة العامة كلها مكانة لها خطرها، و تمثل إحدى معسكرين عظيمين ينقسم إليهما عالمنا الحاضر.

أما المعسكر الآخر، وهو معسكر الغرب فإنه يتكون من بريطانيا العظمى و أمريكا وفرنسا... و لم يكن إشراك أمريكا في الحرب العالمية الثانية مسألة عاطفية أو مثالية فقط، على نحو ما كان يغلب على تدخلها في الحرب العالمية الأولى، ولكنه يرجع إلى شعور أمريكا شعورا عميقا بأنها تدافع عن سلامتها وكيانها وسلامة نظمها، و خصوصا بعدما بدا من روعة الخطر الياباني على سيادتها فيالمحيط الهادي. و من ثمّ فقد نزلت أمريكا هذه المرة إلى الميدان بكل قوتها و مواردها، و اشتركت قواتها في سائر الميادين : في آسيا وإفريقية و أوروبا، وأمدّت جميع الدول المتحالفة بالعتاد والسلاح، واضطلعت بأكبر قسط في غزو التحرير بأوروبا، و لبث رئيس الولايات المتحدة طول أيام الحرب أحد الأقطاب الثلاثة الذين يوجّهون مصايرها في مؤتمراتهم المختلفة. و لما انتهت الحرب بظفر الحلفاء أو الأمم المتحدة، اشتركت أمريكا في احتلال ألمانيا و إيطاليا و اليابان، و في تنظيم شروط التسليم، و في مؤتمر بوتسدام، و في إعداد معاهدات الصلح مع الدول التي كانت حليفة لألمانيا، و قامت بقسط بارز في إعداد دستور هيئة الأمم المتحدة، التي غدت أمريكا مقر نشاطها الدولي الواسع النطاق ". محمد عبد االله عنان، المذاهب الاجتماعية الحديثة،

دار الشروق، بيروت، بدون تاريخ، ص 166-17

صديق القمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
1945, 3, موازين, القوى, تاريخ, ثانوي, بدول, بعد, درس

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مذكرات تاريخ الثالثة ثانوي - بكالوريا صديق القمر التاريخ والجغرافيا 0 25-02-2012 11:02 AM
صراع القوى العظمى حول القرن الافريقي صديق القمر علوم سياسية 0 21-09-2011 12:49 PM
مسار السياسة النقدية في ظل تحول الاقتصاد الجزائري أسماء علوم اقتصادية و التسيير و علوم تجارية 4 07-05-2011 09:11 PM
الوحدة الثانية :القوى الاقتصادية في العالم رؤووف التاريخ والجغرافيا 0 22-11-2010 06:18 PM
تعريف بدول قارة أوروبا قاسم التاريخ والجغرافيا 1 06-11-2010 10:43 AM

sitemap

الموقع يخضع لسياسة ادسنس لقراءة الشروط بالعربية انقر هنا أو بالانجليزية Google Adsense Privacy Policy   

 abuse@alg17.com


الساعة الآن 11:07 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
المواضيع المنشورة في المنتدى تعبر عن رأي اصحابها وجميع المواضيع التي تخالف سياسة الموقع يتم حذفها

Search Engine Friendly URLs by vBSEO