العودة   سكاي ديزاد > أقسام خاصة > البحوث والمذكرات


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 09-12-2010, 01:35 PM
صديق القمر
♥ جرح الزمان ♥

صديق القمر غير متواجد حالياً
Algeria     Male
SMS ~
مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة ..
لوني المفضل Dodgerblue
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل : Feb 2010
 فترة الأقامة : 1692 يوم
 أخر زيارة : يوم أمس (06:37 PM)
 الإقامة : في قلوب الناس
 المشاركات : 2,064 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
بحث حول المكتبة العامة



بحث كامل حول المكتبة العامة
هذا البحث من إعدادي
بونايل عادل
بمساعدة
مسيكة محمد


بحث حول المكتبة العامة


المبحث الأول : تعريف وتاريخ المكتبة العامة
المطلب الأول : تعريف المكتبة العامة :
هى مؤسسة ثقافية تنشئها الدولة أو السلطات المحلية, وتزودها بكافة الأوعية التي تعين على كسب المعرفة و التثقيف الذاتي الحر, والإحاطة بالمعلومات الجارية المتعلقة بالمجتمع وما يجرى فى العالم من أحداث و تطورات.. وتقديم كل ذلك لكافة المواطنين دون مقابل وبغض النظر عن الجنس أو السن او النوع او المستوى المهنى والعلمى...اذن فهي مؤسسة شعبية تسعى إلى إنارة الطريق أمام الشعب وتثقيفه بأنواع الثقافات المختلفة والخبرات المتنوعة وخلق المواطن المستنير القادر على خدمة نفسه وخدمة المجتمع الذي يعيش فيه [1]
المطلب الثاني : تاريخ ونشأة المكتبة العامة :
أ – المكتبة العامة في الحضارة العربية الإسلامية :
كانت المكتبات العامة في الإسلام من أهم المؤسسات الثقافية والاجتماعية التي يفتخر بها الإسلام وهي المقياس الحقيقي لرقي الشعوب , وإن كثرة ارتيادها واستخدامها دليل على ثقافة الشعب وتعلمه وحبه للعلم وكانت هذه المكتبات منتشرة في معظم أنحاء البلاد الإسلامية وكثيرا ما كانت تقدم الحبر والورق مجانا للقراء وكان في قسم كبير منه مرشدون يساعدون القراء في الحصول على المصادر والكتب , والمطالعة فيها حرة , وكان عدد من العلماء والوزراء والأغنياء يوقفون بعد موتهم مكتباتهم على مدنهم كما فعل صاحب بن عباد الذي أوقف مكتبته على مدينة الري فأصبحت مكتبة عامة . [2]
ومن هذه المكتبات المكتبة التي أنشأها أبو علي بن سوار الكاتب في زمن عضد الدولة البويهي المتوفي عام 372 هـ فقد بنى دار الكتب في مدينة رام هرمز على شاطئ الخليج العربي كما بنى دارا ً أخرى في البصرة وجعلوا فيها اجراء على من قصدهما ولزم القراءة والنسخ فيهما وترجح المصادر أن مكتبة البصرة هذه هي المكتبة التي يرد ذكرها في مقامات الحريري على أنها منتدى المتأدبين وملتقى القاطنين والمغتربين أما مكتبة سابور بن اردشير فقد أسسها وزير بهاء الدولة البويهي سابور وسميت باسمه , وكان ذلك عام 382 هـ وسماها (دار العلم) ووقفها على العلماء ونقل إليها كتبا كثيرة وبلغ عدد كتبها 10400 مجلد في أصناف المعرفة المختلفة وقد ازدهرت ازدهارا ً كبيرا ً وذاعت شهرتها وخدماتها .
أما مكتبة بني عمار في طرابلس الشام فقد اهتم بنو عمار بالعمل على تنميتها وكان لهم وكلاء يجوبون أقطار العالم الإسلامي بحثا عن الكتب والمخطوطات النادرة وكانت كتبها مزخرفة ومحلاة بالذهب والفضة وقيل أن عدد كتبها بلغ ثلاث ملايين مجلد إبان عزها ومجدها منها خمسون ألف نسخة من القرآن الكريم وثمانون ألف نسخة من التفاسير وقد أحرق الصليبيون هذه المكتبة عندما احتلوا طرابلس عام 502 هـ / 1009 م
وهناك من يعد (بيت الحكمة) في بغداد ودار العلم بالقاهرة من المكتبات العامة وقد أنشأ الأولى أبو جعفر المنصور وتوسعت في عصر الرشيد وازدهرت في عهد المأمون أما الثانية فقد أسسها الخليفة الفاطمي الحاكم بأمر الله وجعلها مؤسسة علمية غنية بالعلوم والآداب لمنافسة مكتبة بيت الحكمة في بغداد وقد ذكر ابن خلكان في كتابه وفيات الأعيان أن عدد الكتب فيها وصل إلى مليون وستمائة ألف كتاب
وكانت المكتبات الإسلامية من أهم المؤسسات التي كان لها الدور الأكبر في نشر الثقافة والمعرفة وارتبط ظهورها بعوامل عديدة وهي :
1- ظهور حركة التدوين التي اهتمت في البداية بتدوين الأحاديث والسيرة النبوية ثم اتجهت إلى تدوين التراث العربي الإسلامي
2- ظهور حركة التأليف
3- ظهور حركة الترجمة
4- انتشار الورق وظهور طبقة الوراقين
5- اتصال المسلمين بالحضارات الأجنبية التي كانت منتشرة في مختلف البلدان التي تم افتتاحها

ب – المكتبة العامة في أوربا :
تمثل المكتبات العامة الأوربية أحد مصادر الثقافة والإشعاع في أوروبا الحديثة , ومصطلح المكتبات العامة على اعتبارها مؤسسة ثقافية تمتلكها الدولة وتفتح أبوابها للاستخدام العام وتمول عن طريق الضرائب لم يظهر في الساحة الأوربية إلا في أواخر القرن التاسع عشر , وتقع المكتبات العامة في أوروبا في فئتين كبيرتين تسمى الأولى (مكتبات البحث) أو (المكتبات العلمية) وتسمى الثانية (المكتبات الشعبية) , وقد تطورت فكرة المكتبة العامة عبر العصور وتحت تأثير عوامل عديدة ذلك أن الثورة الصناعة قد جذبت أعداد كبيرة من العمال الصناعيين إلى المدن , فظهرت الحاجة إلى تثقيفهم ثقافة مهنية وثقافة عامة مما أدى إلى تأسيس مكتبات مهنية وعامة
فمثلا المكتبات العامة في انجلترا بدأت مع موافقة البرلمان الإنجليزي عام 1847م بتعيين لجنة المكتبات العامة لبحث أفضل السبل لتأمين مكتبات عامة في البلاد , وقامت اللجنة بدراسة الموضوع وقدمت تقريرها عام 1849م واقترحت تأسيس مكتبات عامة مجانية تعمل على دعمها , ووصل عدد المدن التي أسست فيها مكتبات عامة بموجب قانون 1850م إلى 300 مدينة وذلك عام 1900م .
وفي ألمانيا فتحت المكتبات العامة بشكل واسع بعد عام 1870م , وقد وصل عدد المكتبات في برلين وما حولها إلى 28 مكتبة شعبية لخدمة العمال عام 1900م
أما روسيا فهي أكثر الشعوب اهتماما ً بالمكتبات , وتشير الإحصائيات الروسية الحديثة أن الاتحاد السوفياتي سابقا امتلك في أواخر الستينيات من هذا القرن حوالي 40 ألف مكتبة من جميع الأنواع إلا أن الكثير من هذه المكتبات صغيرة إلى حد أن المكتبة لا تحتوي إلا عددا محدودا من الكتب كما أن قسما كبيرا منها نسخ مكررة .[3]
المبحث الثاني : أهداف وخدمات المكتبة العامة , وأثرها
المطلب الأول : وظائف وخدمات المكتبة العامة :
أ – خدمات المكتبة العامة :
خدمة الاعارة

فالمكتبة وجدت من اجل الاستخدام , وعلى ذلك كان لخدمة الاعارة الدور الرئيسى في تنشيط الاستخدام, ومد خدمات المكتبة الى خارجها. وتتم هذه الخدمة مجانا لجميع الفئات دون استثناء.

خدمة الارشاد المرجعى
تتطلب مجموعة المراجع الاساسية بالمكتبة خدمة متميزة للتعرف بطرق تنظيمها واسترجاع المعلومات منها, وذلك يتطلب اعداد برنامج مكثف للارشاد المرجعى سواء باللقاء الشخصى او اعداد نشرات تعريفية توزع على الجمهور

خدمة الارشاد القرائى
وهى من اهم الخدمات التى تضطلع بها المكتبة العامة وتتمثل في توجيه القراء وارشادهم نحو المواد التى تقابل حاجاتهم الفعلية , والمبنية على مستوياتهم العلمية والثقافية, ومتابعة قراءاتهم فى المستقبل باستمرار.
خدمة التصوير
وذلك لتوفير صور من المواد التى يسمح باعارتها خارج المكتبة( المراجع- الدوريات- النسخ الوحيدة ) وذلك بمقابل مادى بسيط وذلك انطلاقا من مبدا توفير جميع المواد لكل القراء.
خدمات الاحاطة الجارية

وهى خدمة تتعلق بتقديم المعلومات الخاصة باهتمامات كافة الافراد بالمجتمع الذى تخدمه المكتبة, اى انها ترتبط بخدمة قطاع جماهيرى عريض وتشمل هذه الخدمات الاعلام السريع بكل جديد يضاف الى المكتبة اصدار قوائم بالموضوعات التى تهم المجتمع ( موضوعات زراعية- عمالية-صناعية-دينية....الخ ) ويدخل فى هذه الخدمات الببليوجرافية.
خدمة سيارة الكتب
وهى خدمة تنطلق من مبدا توصيل الخدمة المكتبية لجميع افراد المجتمع مهما كانت اماكن تواجدهم . وهى خدمة مرحلية تتم لحين انشاء مكتبة فرعية لخدمة المناطق التى تحتاج الى مثل هذة الخدمات , وهى فى الغالب مناطق نائية بعيدة, او بها تجمعات سكنية متواضعة ( زراعية- صناعية - او عمالية...الخ)ولا ينبغى حرمانها من هذة الخدمات ومن خلال برنامج خاص يمكن تشغيل سيارة الكتب فى ايام معينة من الاسبوع لزيارة المنطقة ثم العودة مرة اخرى لاستلام الكتب المعارة ويشترط فى مجموعات سيارة الكتب ان تناسب فى الاساس طبيعة المنطقة التى تخدمها , او تكوين الجماعات و الافراد من حيث النوع ( الاطفال . الشباب. النساء. الاميين
ب – وظائف المكتبة العامة :
تهتم المكتبات العامة بجميع مجالات المعرفة ولها أربع وظائف أساسية وهي الوظيفة التثقيفية ،والوظيفة التعليمية ، والوظيفة الإعلامية ، والوظيفة الترويحية .
فالمكتبة العامة تحرص على توفير الموارد وتقديم الخدمات التي تكفل للمستفيد منها التذوق الفني والجمال فضلا عن التكيف مع ظروف المجتمع وهذه هي الوظيفة التثقيفية وللوظيفة التعليمية للمكتبة العامة جانبان أساسيان اولهما دور المكتبة في دعم وظيفة المكتبة المدرسية أما الجانب الثاني فيتمثل في دور المكتبة العامة في تعليم الكبار أما ما يتعلق بالوظيفة الإعلامية فان المكتبة العامة عادة ما تحرص على توفير مقومات الاحاطة بالإحداث الجارية والقضايا التي تهم مجتمع المستفيدين .
الوظيفة الترويحية لهذه المكتبات تتمثل في حرصها على اقتناء المواد التي تفيد أفراد المجتمع في قضاء وقت الفراغ ، سواء كانت هذه المواد من الكتب أو المجلات العامة أو المطبوعات بوجه عام ، أو التسجيلات السمعية والبصرية[4]
ولا تقتصر مهمة المكتبات العامة على الأنشطة القرائية وإنما تحرص بعض المكتبات الآن على تهيئة مقومات الأنشطة الثقافية الأخرى كالندوات والمحاضرات والعروض المسرحية والحفلات الموسيقية ... إلى أخر ذلك من الأنشطة المرتبطة بأهداف هذه الفئة من المكتبات التي تلبي احتياجات بعض الفئات كالمعاقين والأميين [5]
المطلب الثاني : أهداف المكتبة العامة :

المكتبة العامة هي التي تقدم خدماتها بالمجان لجميع فئات الشعب لذا فإنها تهدف إلى عدة أهداف وهي :

ü اتاحة جميع مصادر المعلومات المتوفرة مجانا لجميع من يرغبون في الاطلاع
ü تعكس مقتنياتها احتياجات المجتمع العقلية الحالية و المستقبلية
ü توفر امكانات وخدمات البحث والثقافة الذاتية وذلك لمعاونة الفرد على النمو الثقافى طبقا لاحتياجاته واهتماماته ورغباته و قدراته.
ü توفر خدمات حية ومتكاملة اجتماعيا من اجل نشر الافكار و المعلومات بالمجتمع.
ü المعاونة فى تحقيق اهداف التعليم الرسمى المدرسى وذلك لان المكتبة تعمل على توسيع افق الطلاب و حل المشكلات التى تواجههم فى دراساتهم النظامية.
ü تشجيع وتدعيم القراءة لدى المواطنين عن طريق تقديم الخدمات و الأوعية التى ترضى مختلف الأذواق والحاجات العامة و الخاصة.
ü تزويد القراء بالمعلومات اللازمة لهم لتحديث اعمالهم فى وظائفهم بالمجتمع وفى ادارة شئونهم العملية.
ü تعمل على التطوير الثقافى والروحى واعداد المواطن للمشاركة الايجابية فى ثقافة العصر والمجتمع الذى يحيط به
ü تعمل على ان تكون اداة صلة بين المواطن وما يحدث فى العالم من احداث و تطورات معاصرة.[6]


المطلب الثالث : المكتبات العامة وأثرها في تثقيف الأمة
إن تيسير أسباب المطالعة من أهم عوامل الثقافة، ومهما أوتي المرء من قدرة على اقتناء الكتب فإنه أعجز من أن يظفر بمجموعة كبيرة منها تحتوي مختلف أنواع الكتب أو المجلات أو الصحف، كما أنه أكثر عجزاً من أن تكون لديه مكتبة تضم الآلاف أو عشرات الآلاف من الكتب.
لهذا كانت المكتبات الكبرى من الأمور المتعذر تأمينها لدى الأفراد إلا ما ندر، وإذا ما وجدت لدى البعض مثل هذه المكتبة فإنها لا تتعدى أن تكون مكتبة خاصة ذات نطاق ضيق ومحصور من حيث نوع الكتب وكميتها واقتصارها على صاحبها.

والتعطش إلى الثقافة غير محصور بنوع من المعرفة، وإنما هو عام ويشمل العديد من فروع العلم والمعرفة، ويتمشى انتشار الثقافة طرداً وعكساً مع تقدم الأمة أو تأخرها.
والمثقف من أبناء الشعب هو الذي يجمع إلى معلوماته الخاصة بناحية معينة من المعلوم حصيلة اطلاعاته على كثير من الكتب في مختلف العلوم والفنون، مع ما اكتسبه من خبرات اجتماعية أو إنسانية في حسن معاشرته للآخرين أو تتبعه لأخبارهم أو أسلوب معيشتهم أو طراز حياتهم؛ لأن كل هذه الأمور تدخل في نطاق الثقافة، وترفع مستوى أصحابها.
وليس أدل على حب العلم والازدياد منه في الجزائر وفي غيرها من البلدان العربية من كثرة هذه المدارس والجامعات، وحرص الموجهين فيها على استيعاب جميع أبناء الأمة، ومن يأتي عليها من الأمم الأخرى، ضمن نطاق ما تتسع له.

والعلم كما هو معروف لا يأتي إلا بالتعلم، والكتاب وسيلة لهذا العلم، والمدرسة مفتاح ومنطلق للتزود منه ومهما توسعت برامج التعليم فإنها قاصرة عن أن تشتمل على جميع عناصر المعرفة، ولا بد للمتعلم في سبيل توسيع معرفته من أن يستفيد من مناهل العرفان المبثوثة في بطون الكتب وما يلحق بها من وسائل الثقافة العامة، كالمجلات على اختلاف أنواعها والصحف والندوات العلمية.

المبحث الثالث : أقسام وخصائص المكتبة العامة
المطلب الأول : اقسام المكتبة العامة :يمكن تصنيفها إلى ثلاثة أقسام رئيسية وهي :
1 قسم التزويد :
يقوم القسم بتوفير مختلف أوعية المعلومات كالكتب والدوريات وقواعد البيانات والمواد السمعية والبصرية ، متبعاً في ذلك مختلف سبل التزويد المعروفة كالشراء والاشتراك والإهداء والتبادل والإبداع،بهدف تنمية مقتنيات المكتبة لضمان وجود مجموعة متوازنة من مصادر المعلومات إضافة إلى القيام بعمليات تسجيل المواد المكتبية.
2 قسم المعالجة الفنية:
يقوم القسم بالإعداد للمواد المكتبية لتيسير الوصول الي هذه المواد وما تحويه من معلومات ، ويشمل هذا الإعداد. الفهرسة والتصنيف والتكشيف حسب القواعد والانظمة المتبعة عالمياً ، معتمدا في ذلك على القواعد العلمية .
3 قسم خدمات المستفيدين:
يعد هذا القسم حلقة الوصل بين المكتبة ومجتمع المستفيدين ، علماً بأن القسم يقدم سائر الخدمات المكتبية والمعلوماتية (التقليدية والمتقدمة ) والإجابة على استفسار الرواد ، وإرشاد وتدريب المستفيدين على حسن استخدام المكتبة ومصادر المعلومات المتوفرة فيها، وتقديم خدمات البحث في هذه المصادر للباحثين والأكاديميين والمتخصصين ، لتزويدهم بأحدث الدراسات والبحوث والمعلومات والتطورات الحديثة في مجالات تخصصهم.

المطلب الثاني : خصائص المكتبة العامة
تكتسب المكتبة العامة صفة العمومية من خصائص أربعة تميزها عن سائر أنواع المكتبات :
أولا : فهي عامة لأنها تفتح أبوابها لجميع القراء دون تمييز على اختلاف أعمارهم ودرجات تعليمهم وألوانهم وجنسهم وهي من هذه الزاوية رمز حي لديمقراطية الفكر إذ هو حق للجميع

ثانيا : وهي عامة لأنها تضم خليطا من مواد نقل المعرفة البشرية في جميع العلوم والمعارف من ديانات إلى علوم اجتماعية إلى علوم بحتة ... وغير ذلك ، ليس كتبا فقط إنما أيضا دوريات ومواد سمعية بصرية ومصغرات فلمية .
ثالثا ً: وهي عامة لأنها تقدم هذا كله بالمجان ودون أي مقابل لأنها تتبع الدولة حق لكل مواطن كسائر الخدمات ، وهي لا تترك القارئ يسعى إليها وحسب بل تسعى إليه أيضا .
رابعا ً: وهي عامة لأنها لا تجبر أحدا على ارتيادها وليس ثمة إكراه على الدخول إليها على النحو الذي نصادفه في المكتبات المدرسية أو مكتبات الكليات أو المكتبات الجامعية فارتياد المكتبة العامة يخضع لرغبة الشخص في تثقيف نفسه .
و المكتبة العامة لا تقف مكتوفة الأيدي تنتظر القراء حتى يأتون من تلقاء أنفسهم بل تخرج لتدعوهم إلى القراءة وهي تضع برنامجا واسعا للعلاقات العامة لتعرف القراء بنفسها وتتعرف على القراء لتهيئ لهم ما يناسبهم من المواد القرائية وهذا البرنامج يسير في ثلاثة اتجاهات :
1- علاقات عامة تقوم بها المكتبة داخل المكتبة نفسها من حسن معاملة للجمهور حين يأتي ومن أناقة المبنى ونظافته وتلبية طلبات القراء باستمرار أو الاعتذار بأدب حين يصعب أو يتعذر تلبية طلبات المستفيدين لسبب أو أخر و وضع لوحات إرشادية لترشيد القراء إلى كيفية استخدام المكتبة .
2 - علاقات عامة تقوم بها المكتبة داخل البيئة أو المجتمع الذي تخدمه ،حيث تدعو القراء إلى ارتياد المكتبة و الانتفاع بخدماتها ومواردها و وسيلتها في ذلك المحاضرات العامة داخل المؤسسات ...الخ وكذلك تدعو الجمهور من خلال الإذاعة والتلفزيون وبعض المطبوعات الخاصة بها .
3 - علاقات عامة يقوم بها الجمهور نفسه داخل المكتبة كالمعارض التي يقيمها داخل المبنى الخاص بالمكتبة الفنانون المحليون والمحاضرات التي يلقيها الأفراد المثقفون في المجتمع المحلي [7]


المطلب الثالث : نماذج لمكتبات عامة
ü المكتبة الوطنية الجزائرية والتي تعتبر المرجع الأساسي و المركزي للإنتاج الفكري الوطني المطبوع في كل المجالات والتخصصات المعرفية، و هي أقدم الهـيئات الوثائقية في الجزائر وتأسست بتاريخ 13 أكتوبر 1835 [8]
ü مكتبة الملك عبد العزيز العامة بالمملكة العربية السعودية التي تأسست سنة 27 فيفري1987[9]
ü مكتبة مبارك العامة بالجيزة بمصر والتي أسسها الرئيس حسني مبارك في 21 مارس 1995 [10]



الهوامش :
[1] المكتبات المدرسية والعامة الأسس والخدمات والأنشطة , د.أحمد عبد الله العلي ص 87

[2] المكتبات العامة مجبل لازم المالكي , ص 12

[3] المكتبات العامة مجبل لازم المالكي ص 13-20

[4] حشمت قاسم . مدخل لدراسة المكتبات وعلم المعلومات ._ القاهرة : مكتبة غريب ، 1990 . ص 102-103

[5] حشمت قاسم . المكتبة والبحث ._ ط2 ._ القاهرة : مكتبة غريب ، 1993 . ص 17 .

[6] المكتبات المدرسية والعامة :الاسس والخدمات والانشطة د الدكتور احمد عبد الله العلى .-القاهرة:الدار المصرية اللبنانية,1993م

[7] شعبان عبد العزيز خليفة . أوراق الربيع في المكتبات والمعلومات ._ القاهرة : العربي للنشر والتوزيع ، 1988 .ص ص 183-184 .

[8] الموقع الرسمي للمكتبة الوطنية الجزائرية www.biblionat.dz

[9] الموقع الرسمي لمكتبة عبد العزيز العامة www.kapl.org.sa

[10] الموقع الرسمي لمكتبة مبارك www.mpl.org.eg







 توقيع : صديق القمر



رد مع اقتباس

إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المكتبة, العامة, تحب, حول

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صنع السياسات العامة... الدكتور جيمس اندرسون ترجمة: الدكتور عامر الكبيسي صديق القمر علوم سياسية 0 21-09-2011 02:04 PM
توظيف في المديرية العامة للجمارك صديق القمر منتدى عروض ومسابقات التوظيف 0 08-08-2011 02:29 PM
الميزانية العامة للدولة وقانون المالية (الموازنة) MANOULA القانون 1 27-02-2011 05:54 PM
الإتفاقية العامة للتعريفات الجمركية والتجارة gatt صديق القمر قانون العلاقات الدولية الاقتصادية 0 25-09-2010 09:20 PM
المالية العامة - السنة الأولى صديق القمر قانون العلاقات الدولية الاقتصادية 1 22-09-2010 10:09 PM

Oldserver Untitled 1

الموقع يخضع لسياسة ادسنس لقراءة الشروط بالعربية انقر هنا أو بالانجليزية Google Adsense Privacy Policy   

 abuse@alg17.com

المشاركات المنشورة في المنتدى لا تعبر عن رأي الموقع بالضرورة

الساعة الآن 05:08 PM.
Powered by vBulletin™
Copyright © vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010